الأمطار الغزيرة سبقت الإعصار نابي والأرصاد الجوية اليابانية حذرت من ارتفاع الأمواج (الفرنسية)

تستعد اليابان لمواجهة إعصار نابي الذي يتوقع وصوله مساء اليوم لسواحلها الجنوبية فيما أغرقت الأمطار الغزيرة التي سبقت الإعصار المساكن بالمياه وشلت الحركة جنوبي البلاد. 

وأوضحت الشرطة أن أكثر من 100 ملم من المياه سقطت على العاصمة اليابانية اليوم ما أدى إلى وقف القطارات وإغراق 2500 منزل وحرمان 7 آلاف أخرى من التيار الكهربائي.

وأفادت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية بأن هذه الأمطار تسبق الإعصار القوي نابي (أي الفراشة باللغة الكورية) الذي يتوقع أن يضرب فجر غد الثلاثاء كيوشو أكبر جزيرة جنوبي البلاد والواقعة على مسافة 900 كلم من العاصمة طوكيو.

وأوضحت أن الإعصار يتقدم بسرعة 162 كلم في الساعة محذرة السكان من هطول أمطار غزيرة وارتفاع الأمواج.

وفي إطار استعدادها لمواجهة نابي ألغت الحكومة اليابانية رحلات الطيران المحلية وأوقفت خدمات السكك الحديدية والنقل البحري في جنوبي اليابان.

والإعصار نابي هو الإعصار الرابع عشر في هذا الموسم والثالث الذي سيضرب شواطئ اليابان هذه السنة.

وسبق أن ضربها في عام 2004 عشرة أعاصير، وهو رقم قياسي مقارنة بالمواسم المعتادة التي يهب فيها ثلاثة أعاصير فقط، أدت لمقتل أو فقدان 220 شخصا وسببت أضرارا مادية جسيمة.

وألقى الخبراء باللوم فيما يتعلق بزيادة عدد الأعاصير على دفء مياه البحار غير المعتاد ومناطق الضغط العالي الأضعف من المعتاد بالمحيط الهادي، وأرجعها البعض إلى ظاهرة الاحتباس الحراري.

وكان شخص واحد قتل منذ أسبوع عند مرور الإعصار ناوار في وسط اليابان بينما أسفر الإعصار تاليم عن مقتل 11 شخصا وفقدان 15 آخرين في الصين وموت ثلاثة في تايوان.

المصدر : وكالات