مقتل خمسة باكستانيين في كمين قرب الحدود الأفغانية
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 23:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 23:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ

مقتل خمسة باكستانيين في كمين قرب الحدود الأفغانية

وزيرستان مسرح للعمليات العسكرية بين الجيش الباكستاني والمسلحين (الفرنسية-أرشيف)
قتل أربعة من رجال الشرطة الباكستانية ومدني آخر في كمين نصبه مسلحون لعربة شرطة قرب حدودها مع أفغانستان.
 
وقال مصدر رسمي إن الكمين نصب في مدينة وانا كبرى مدن منطقة وزيرستان القبلية المضطربة, والتي تقاتل فيها القوات الباكستانية مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة منذ أكثر من عامين.
 
وأضاف المصدر أن القتلى كانوا ينقلون أموالا لدفع رواتب أفراد الشرطة بالمنطقة القبلية, وتعرضت آليتهم للهجوم عندما كانوا قادمين من بلدة تانك المجاورة.
 
وقتل الجيش الباكستاني منذ العام الماضي نحو 350 ناشطا باكستانيا وأجنبيا في عملياته بوزيرستان, فيما لقي حوالي 250 جنديا حتفهم في الوقت ذاته.
 
عمليات انتحارية
من جهة أخرى اعتقلت قوات الأمن الباكستانية ناشطين كانا يستعدان لتنفيذ عمليتين انتحاريتين بعد توقيف زعيم مجموعتهم المشتبه بارتباطه بتنظيم القاعدة.
 
وقال مصدر أمني إن الناشطين اعتقلا بمنزل في منطقة روالبندي قرب العاصمة إسلام آباد بعد ساعات من توقيف آصف شطو زعيم جماعة عسكر جنقوي السنية المعروفة بشن هجمات ضد الأقلية الشيعية, واستولت قوات الأمن على سترتين تستخدمان في العمليات الانتحارية وأسلحة وذخائر خلال عملية الدهم.
 
وأضاف أن معلومات قدمها شطو -الذي تعتبره السلطات المطلوب الرئيسي بين الناشطين الإسلاميين- ساعدت في اعتقال الرجلين وكان أحدهما يخطط لاستهداف مقرب من زعيم أبرز حزب شيعي, فيما كان الانتحاري الثاني يعتزم شن هجوم على مجموعة شيعية في المدرسة الدينية في لاهور.
 
وأشار المصدر أيضا إلى أنه تم القبض على شخصين آخرين هذا الأسبوع كانا يعتزمان أيضا القيام بعمليات تفجيرية, بالإضافة إلى شخص زرع قنبلة داخل إحدى المحاكم بشرق مدينة سارقوده, موضحا في الوقت ذاته بأن شطو قدم للسلطات "قائمة اغتيال" للرجال المستعدين للموت والانتحار.


 
وتعتقد الشرطة بأن شطو قام بتدريب أشخاص للقيام بعمليات انتحارية من ضمنهم أختان له قبض عليهما في يونيو/ حزيران الماضي كانتا تعتزمان شن هجمات ضد الشيعة.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: