اتهام زعيم الأغلبية الجمهورية بالنواب الأميركي بقضية فساد
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 11:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ

اتهام زعيم الأغلبية الجمهورية بالنواب الأميركي بقضية فساد

ديلاي نفى التهم الموجهة إليه (الفرنسية)

وجهت هيئة محلفين بولاية تكساس الأميركية لزعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي توم ديلاي تهمة القيام بأنشطة غير مشروعة لجمع الأموال أثناء حملة انتخابية وارتكابه مخالفات جنائية مع اثنين من مساعديه خلال حملة لجمع التبرعات. وأعلن ديلاي أمس الأربعاء تنحيه عن منصبه بصفة مؤقتة بعد توجيه الاتهام إليه.

وقد يواجه ديلاي عقوبة السجن لمدة قد تصل إلى عامين في حالة إدانته بالتهمة التي وجهتها اليه هيئة محلفين كبرى في محكمة ترافيس الإقليمية بعاصمة ولاية تكساس هيوستن.

وقال مكتب الادعاء في مقاطعة ترافيس إن تهمة واحدة وجهت إلى ديلاي تتعلق بانشطة غير مشروعة لجمع التبرعات من جانب لجنة عمل سياسي أسسها في الولاية.

وجاء في لائحة الاتهام أن ديلاي ومتهمين آخرين بالتواطؤ معه هما جون كولياندرو وجيم إيليس شرعوا في خطة لغسيل مبلغ 190 ألف دولار من تبرعات الشركات عن طريق اللجنة القومية للحزب الجمهوري لتوزيعها على المرشحين الجمهوريين في مجلس نواب تكساس.

وتحظر قوانين ولاية تكساس بصفة عامة استخدام أموال الشركات في أنشطة الدعاية الانتخابية، لكن ديلاي نفى ارتكاب أي مخالفة.

وتقضي قواعد مجلس النواب بأن يتخلى ديلاي عن منصب الزعامة بسبب الاتهام ولكن يمكنه الاستمرار كعضو في الكونغرس.

من جانبه، رحب الرئيس الأميركي جورج بوش بقرار ديلاي للدفاع عن سمعته، وأثنى على أدائه دون التطرق للاتهامات.

المصدر : الجزيرة + وكالات