الشرطة فتشت المتظاهرين بدقة قبل تكبيل أيديهم (الفرنسية)

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الأميركية أن التظاهرات المناهضة للحرب على العراق والمطالبة بعودة الجنود الأميركيين لم يكن لها أي أثر على الرئيس جورج بوش، وذلك قبل اعتقال الناشطة سيندي شيهان ورفاقها.

وأعرب سكوت ماكليلان عن اعتقاده بأن التظاهرات التي نظمت في واشنطن وعدد من المدن الأميركية تعبر عن رأي المشاركين فيها، لكنها لم تؤثر على الرئيس بوش لأنه "يعارض بشدة من يقول إنه علينا الانسحاب من الشرق الأوسط".

وأشار ماكليلان إلى أن "البعض يريد أن تنسحب القوات الأميركية من أفغانستان والعراق"، لكن "علينا محاربة العدو أينما وجد كي لا نضطر لمحاربته هنا" في الولايات المتحدة.

وكان استطلاع حديث للرأي أجراه معهد غالوب أفاد بأن 63% من الأميركيين يرغبون في انسحاب نحو 140 ألف جندي أميركي منتشرين في العراق.

اعتقال المتظاهرين

ما زالت شيهان مصرة على مقابلة بوش لتطالبه بإعادة الجنود إلى بلادهم (الفرنسية)
وعقب تصريحات المتحدث باسم البيت الأبيض اعتقلت الشرطة الأميركية الناشطة المناهضة لحرب العراق سيندي شيهان أثناء اعتصام أمام البيت الأبيض في واشنطن.

وألقي القبض على الثكلى شيهان مع 370 متظاهرا رفضوا الامتثال لأوامر الشرطة بمغادرة المنطقة والابتعاد عن سياج البيت الأبيض الذي اقترب بعضهم منه لتعليق لافتات صغيرة يحملونها حول أعناقهم كتب عليها اسم جندي سقط في العراق أو مدني عراقي قتل منذ الغزو في آذار/مارس 2003. وخضع كل متظاهر للتفتيش ثم كبلت يداه بقيود من البلاستيك.

وقال مسؤول في الشرطة إن معظم المتظاهرين كانوا يريدون أن يتم اعتقالهم وقد تم الإفراج عنهم جميعا في وقت لاحق، وسيطلب منهم المثول أمام المحكمة بتهمة التظاهر دون ترخيص يوم 17 يناير/كانون الثاني المقبل.

وأفاد مصدر بوزارة الدفاع بأن 41 متظاهرا أوقفوا أمام مقر البنتاغون بتهمة المساس بالنظام لعام بعد أن حاولوا قطع المدخل إليه.

واكتسبت شيهان -وهي والدة جندي أميركي قتل في العراق- شهرة واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها, عندما كانت تعتصم على قارعة الطريق المؤدية إلى مزرعة الرئيس بوش في كراوفورد بولاية تكساس.

وقد استقطبت حملتها التي تطالب الحكومة الأميركية بوقف حرب العراق وإعادة الجنود الأميركيين إلى أحضان أمهاتهم, تأييدا واسعا بين صفوف الأميركيين خاصة أمهات الجنود.

ولا تزال شيهان التي أصبحت رمزا لمناهضة حرب العراق مصرة على مقابلة بوش كي تعرب له عن شعورها وشعور الشعب الأميركي وامتعاضه من غزو العراق، ومن استمرار تدفق جثث الجنود الأميركيين إلى ذويهم.

وتعتبر شيهان أن ما يحصل للشبان الأميركيين مناف لقوانين الحياة "لأن الأبناء يجب أن يدفنوا الآباء وليس العكس كما هو حاصل حاليا".

المصدر : الفرنسية