مسؤولة أميركية تبدأ بمصر مهمة لتحسين صورة بلادها
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ

مسؤولة أميركية تبدأ بمصر مهمة لتحسين صورة بلادها

هيوز التقت طنطاوي وأشادت بمبادرة الأزهر لإدانة هجمات سبتمبر(الفرنسية)


بدأت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية لشؤون العلاقات العامة كارن هيوز زيارة إلى مصر في إطار مهمة لتحسين صورة الولايات المتحدة في العالم الإسلامي.

والتقت هيوز في سياق الزيارة التي تستغرق يومين شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي وطلاب أمضوا سنة دراسية في الولايات المتحدة, على أن تلتقي اليوم برئيس الحكومة أحمد نظيف وبابا الأقباط شنودة الثالث. لكنها لا تعتزم مقابلة زعماء المعارضة بما في ذلك زعماء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

ووصفت هيوز -وهي مستشارة مقربة من الرئيس الأميركي جورج بوش منذ أن كان حاكما لتكساس- اللقاء بشيخ ألأزهر بأنه "كان رائعا"، وقالت إنها تقدمت بالشكر إليه لأن الأزهر -تحت قيادته- كان من أول المؤسسات الدينية التي تدين هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.

وأكدت هيوز أن بوش ووزير الخارجية كوندوليزا رايس طلبا منها التركيز خلال زيارتها على الحوار بين الأديان مضيفة أن الشيخ طنطاوي "أوضح أن كافة الأديان السماوية تقوم على روح المحبة وأنه من المهم بالنسبة لنا جميعا أن نعمل معا على مكافحة التطرف والإرهاب".

وأشادت هيوز التي ستزور السعودية أيضا بالرئيس حسني مبارك ووصفته بالزعيم الذي يعمل لأجل السلام.

وقالت "لدينا بالتأكيد كثير من العمل ينبغي أن نقوم به ولهذا أنوي التحدث عن السياسة"، وأضافت "اعتقد أن الناس في الدول التي نقوم بزيارتها يؤيدون فكرة إقامة دولة فلسطينية مستقلة وكذلك الرئيس بوش وهو أول رئيس أميركي على الإطلاق يدعو إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة".



وتشمل رحلة هيوز التي اعتبرتها "جولة استماع" تركيا أيضا التي تشترك مع مصر والسعودية في إقامة علاقات متميزة مع الولايات المتحدة, فيما تشير الاستطلاعات فيها إلى استمرار حالة الاستياء من سياسة واشنطن العامة.

المصدر : وكالات