قانوني توقع أن تفوز جبهته بنصف مقاعد البرلمان الأفغاني الجديد (الفرنسية)
أظهرت النتائج الأولية للانتخابات الأفغانية تقدم زعيم المعارضة يونس قانوني في الحصول على أحد مقاعد أول برلمان منتخب في البلاد منذ نحو ثلاثة عقود.
 
وأظهر فرز 20% من الأصوات أن حاجي محمد محقق -وهو زعيم لإحدى الفصائل وحليف مقرب من قانوني- حصل على المركز الثاني, يليه رمضان بشار دوست الذي استقال العام الماضي من الحكومة بسبب عجزها في التعامل مع الفساد.
 
ورغم أن جميع المرشحين خاضوا الانتخابات كمستقلين بسبب حظر القانون على الأحزاب السياسية المشاركة فيها، فإن قانوني الذي -شغل حقيبة الداخلية والتعليم في حكومة الرئيس حامد كرزاي- توقع أن تفوز جبهة التفاهم المعارضة التي يقودها بنصف مقاعد الجمعية الوطنية البالغة 249 مقعدا.
 
ويمكن اعتبار الأرقام الأولية مؤشرا على النتيجة مسبقا رغم إعلان اللجنة الانتخابية أن نحو 20% من الأصوات هي التي فرزت فقط.
 
نتائج نهائية
من جهة أخرى توقع رئيس اللجنة المشتركة لمراقبة الانتخابات بيتر أيربان ظهور النتائج النهائية في وقت متأخر من الشهر المقبل.
 
وأضاف إيربان أن عملية الأصوات مستمرة والتي من المتوقع أن تستكمل الأسبوع المقبل, مشيرا إلى أنه ستتاح فرصة لتقديم الشكاوى والطعون لمدة أسبوعين قبل أن تعلن النتائج النهائية في 22 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.
 
وأشار إلى أن نسبة المشاركة وصلت إلى 54% أي ما يقارب 6.8 مليون ناخب بعد تحليل كافة سجلات الانتخابات, موضحا في الوقت ذاته بأن 43% من المشاركين كانوا من النساء.


يشار إلى أن حوالي 5700 مرشح خاضوا التنافس على مقاعد الجمعية الوطنية والمجالس المحلية في 34 إقليما خلال الانتخابات التي جرت في 18 من سبتمبر/ أيلول الجاري, في حين لم تزد نسبة المشاركة في العاصمة كابل التي خصص لها 33 مقعدا عن 36%.

المصدر : وكالات