انتخابات تشريعية في بولندا وتوقعات بفوز اليمين
آخر تحديث: 2005/9/25 الساعة 08:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/25 الساعة 08:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/22 هـ

انتخابات تشريعية في بولندا وتوقعات بفوز اليمين

رئيس حزب القانون والعدالة وتوقعات بفوز حزبه بالانتخابات(الفرنسية)
يبدأ الناخبون في بولندا اليوم الإدلاء بأصواتهم في انتخابات عامة من المتوقع أن يتقدم فيها اليمين، وتحدد طريقة سير الإصلاح الاقتصادي في البلاد بعد تعثره أثناء حكم اليسار.

ويتوقع أن يفوز اليمين في هذه الانتخابات، إذ لم تفلح أي حكومة في بولندا في إعادة انتخابها خلال الستة عشر عاما التي تلت سقوط الشيوعية. وتظهر استطلاعات الرأي أن انتخابات اليوم وهي الأولى منذ انضمام بولندا للاتحاد الأوروبي, لن تشذ عن هذه القاعدة.

وتشير الاستطلاعات إلى أن الناخبين سيعاقبون تحالف اليسار الديمقراطي على السنوات الأربع التي قضاها في السلطة بسبب فضائح الفساد وارتفاع نسبة البطالة, وأنهم سيصوتون لدعم حزبين يمثلان يمين الوسط يمتدان بجذورهما إلى حركة التضامن المناهضة للشيوعية.

وتتوقع الاستطلاعات حصول حزبي المنتدى المدني والقانون والعدالة على نحو 60% من الأصوات، والتقدم بالتالي على أحزاب اليسار والأحزاب الشعبية المناهضة للغرب. وسيشارك ثلاثون مليون ناخب، في هذه الانتخابات التي ستختار 460 نائبا ومائة عضو لمجلس الشيوخ لولاية مدتها أربعة أعوام.

المصدر : وكالات