حزب شرودر يقترح التناوب على منصب المستشارية
آخر تحديث: 2005/9/24 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: نسبة المشاركة في الاستفتاء على انفصال كردستان العراق تقترب من 80%
آخر تحديث: 2005/9/24 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/21 هـ

حزب شرودر يقترح التناوب على منصب المستشارية

لم يتمكن كل من غيرهارد شرودر وأنجيلا ميركل من الفوز بمنصب المستشار (رويترز)
 
اقترح الحزب الديمقراطي الاشتراكي بزعامة المستشار الألماني غيرهارد شرودر فكرة تناوب السلطة مع حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي لحل الجمود السياسي في البلاد عقب انتخابات غير حاسمة أجريت الأسبوع الماضي.
 
وقال رئيس المجموعة البرلمانية للاشتراكيين إن الخطة تقضي بأن يتولى شرودر منصب المستشار لمدة عامين, على أن يسلم المنصب لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة أنجيلا ميركل في منتصف الولاية.
 
صناديق الانتخابات الألمانية لم ترجح الغلبة لأي من الحزبين الكبيرين (الفرنسية)
ووصف عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الاشتراكي يوهانس كارس الخطة بأنها أفضل مخرج لإنهاء الأزمة السياسية, لتؤكد هذه المبادرة ما ذكرته وسائل إعلام بأن شرودر يميل لخطة التناوب على غرار ما حصل في الحكومة الإسرائيلية بين عامي 1984 و1988 بين زعيم حزب العمال شمعون بيريز والليكود إسحاق شامير.
 
وأضاف أن تلك الخطوة تحظى بإجماع الحزب الديمقراطي الاشتراكي, ومع ذلك فإن هناك مخاوف من مدى اتساقها مع الدستور.
 
رفض الفكرة
بالمقابل ترفض شخصيات في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي فكرة تناوب السلطة, كما يرفضون حتى مجرد إجراء محادثات مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي بشأن تشكيل ائتلاف كبير.
 
ورفض العضوان بالاتحاد الديقراطي المسيحي كريسيتاي فولف ورولاند كوخ خطة التناوب. ووصف فولف إجراء مشاورات بشأن ائتلاف كبير بين الحزبين بأنها "سخيفة", مؤكدا دعمه لميركل لنيل ذلك المنصب.

في حين رفض كوخ أن يتسلم الاشتراكيون منصب المستشار, مطالبا شرودر بالتخلي عن منصبه كون حزبه لم يحصل على الأغلبية في الانتخابات, متهما حزب شرودر بأنه يخالف التقاليد الديمقراطية في طلبه للمنصب، مشددا في الوقت ذاته على أن حزبه له الأحقية في الحصول على منصب المستشار.
 
البرلمان الألماني الجديد سيعقد أولى جلساته في أكتوبر/تشرين الأول القادم (الفرنسية-أرشيف)
ائتلاف كبير
وتجرى مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف كبير بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي, خاصة بعد رفض الأحزاب الصغيرة المتحالفة مع الحزبين الكبيرين عروضا بتشكيل حكومة ائتلاف.
 
وكانت ميركل استبعدت أمس عقب اجتماع جمع حزبها مع حزب الخضر إجراء لقاء آخر لمناقشة قيام ائتلاف بينهما بسبب وجود خلافات شاسعة بين الحزبين, لكنها أوضحت أن القرار النهائي بشأن قيام ائتلاف كبير يتوقف على اللقاء القادم المرتقب مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الأربعاء القادم.

يشار إلى أن حزب شرودر حصل على 34.3% من أصوات الناخبين, فيما حصل حزب ميركل على نسبة 35.2% من تلك الأصوات في أقل الانتخابات حسما منذ ما يزيد عن نصف قرن. ومن المتوقع أن تدشن جلسات البرلمان الجديد في 18 من أكتوبر/تشرين الأول القادم.
المصدر : وكالات