الحرب الأهلية في أوغندا تشرد نحو 1.6 مليون شخص (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الأوغندي أن جنوده قتلوا 15 متمردا من منظمة جيش الرب للمقاومة في اشتباك مسلح في منطقة نائية بجنوب السودان.
 
وقال المتحدث باسم الجيش المقدم شابان بانتاريزا إن الجنود هاجموا مجموعة من متمردي جيش الرب للمقاومة يوم الجمعة على بعد نحو 50 كلم إلى داخل السودان وقتلوا 15 متمردا.
 
وبحسب الضابط الأوغندي فإن عددا من قادة جيش الرب للمقاومة يوجدون بين الضحايا وبينهم الرائد تشارلز أوزكيلو والنقيب بوسكو أوريمو. وأضاف المتحدث "نشتبه بأن آخرين غرقوا في النهر لأن العديد منهم قفزوا في المياه عندما رأوا قواتنا".
 
وبموجب اتفاقية أبرمت في عام 2002 مع الخرطوم يمكن للجنود الأوغنديين أن يطاردوا المتمردين داخل جنوب السودان ولكن حتى الطريق بين بلدتي جوبا وتوريت على بعد 100 كلم شمالي الحدود الأوغندية فقط.
 
ويعتقد أن جوزيف كوني زعيم المنظمة هارب داخل جنوب السودان وأنه تراجع الشهر الماضي إلى ما وراء الخط الأحمر.
 
ويقول الجيش الأوغندي إن نائب كوني فنسنت أوتي ونحو 50 مقاتلا هربوا إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة يوم الأحد الماضي وسعوا للحصول على حق اللجوء السياسي هناك.


ويسعى جيش الرب للمقاومة الذي أنشئ في 1988 إلى الإطاحة بحكومة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني وهو يشن هجمات عنيفة ودامية على المدنيين. وأوقعت الحرب الأهلية في أوغندا عشرات آلاف القتلى وشردت نحو 1.6 مليون شخص.

المصدر : وكالات