الشرطة البريطانية أمام إحدى محاكم العاصمة لندن (الفرنسية-أرشيف)
حكم على بريطاني مسلم بالسجن 15 عاما بعد أن أدين بحيازة دليل استعمال سلاح ونظام اتصالات سري "للقيام بعمليات إرهابية", إضافة إلى أشرطة فيديو تمجد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 بواشنطن ونيويورك.
 
وأدانت المحكمة أندرو راو (34 عاما) -الذي دخل الإسلام في التسعينيات وتحول اسمه ليوسف عبد الله- لحيازته كتيبا بخط يده عن طريقة إطلاق الهاون الروسي, وكذا تعليمات مفصلة عن كيفية تطوير نظام اتصالات.
 
وقال الادعاء إن نظام الاتصالات المشفر هذا يستعمل هواتف نقالة بحيث يشير كل نوع جهاز إلى هدف، فـ"نوكيا 3310" تشير إلى المال و"نوكيا 3610" تعني السلاح و"3331" قاعدة عسكرية, إذ يكتفى بالإشارة إلى نوعية الهاتف النقال ليفهم المتلقي طبيعة الهدف.
 
وقد صودر كتيب الإرشادات ونظام الاتصالات السري في مداهمات بلندن وبرمنغهام.
 
كما قالت المحكمة إن آثار متفجرات وجدت على جوربين عثر عليهما في أمتعة راو عندما اعتقل على متن قطار في كالي في الجانب الفرنسي من نفق المانش وهو يهم بالعودة إلى بريطانيا عام 2003.
 
وقد أقر راو -من أصول كاريبية- بأنه استعمل الجوارب كقفازات لتفريغ الذخيرة خلال حرب البوسنة عام 1995، حيث قاتل إلى جانب الجيش البوسني وأصيب بجروح في رجله من شظايا القنابل.
 
ووصف الادعاء راو بأنه "جهادي عالمي" من بريطانيا زار باكستان وكرواتيا وسلوفينيا وماليزيا وتايلند.
 
كما يحقق مسؤولو مكافحة الإرهاب في علاقة راو بالفرنسي جزائري المولد ليونيل دومان الذي أوقف عام 2003 والمشتبه بتورطه في العديد من الهجمات بينها محاولة لتفجير قمة مجموعة السبع عام 1996 بفرنسا.

المصدر : وكالات