الرجل الثاني بجيش الرب الأوغندي يطب اللجوء بالكونغو
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 18:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ

الرجل الثاني بجيش الرب الأوغندي يطب اللجوء بالكونغو

جوزيف كوني قائد جيش الرب (رويترز-أرشيف)
قال وزير الدفاع الأوغندي إن الرجل الثاني في جيش الرب فانسان أوتي طلب اللجوء إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.
 
وقال أماما مبابازي في لقاء مع الصحفيين بكمبالا إن أوتي ومجموعة من مقاتليه أعلنوا وجودهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية وطلبوا اللجوء السياسي.
 
وأضاف مبابازي أن "من المحتمل أن يكون طلب اللجوء محاولة لتفادي الملاحقة, أو لالتقاط الأنفاس وإعادة تنظيم الصفوف, وقد يكون الأمر مجرد خيبة", لكن دون أن يحدد موقع أوتي ومقاتليه في الكونغو الديمقراطية.
 
غير أن ناطقا باسم حكومة الكونغو نفى تقارير عن طلب أوتي اللجوء السياسي, أو أن تكون أوغندا طلبت تسليمها مقاتلين في جيش الرب موجودين على أراضي الكونغو.
 
وكانت كمبالا ذكرت قبل أربعة أيام أن أوتي دخل الأسبوع الماضي أراضي الكونغو مع 60 من مقاتليه وعبر النيل الأبيض لأول مرة منذ بدء النزاع, وذلك تحت ضغط الجيش الأوغندي.
 
كما أعلن مبابازي أن قائد جيش الرب جوزيف كوني متحصن في جنوب السودان, إلى الشمال من "الخط الأحمر" الذي يمثل الحدود التي لا يمكن للجيش الأوغندي تجاوزها في ملاحقته التنظيم المتمرد داخل الأراضي السودانية, وهي الملاحقة التي أتاحها اتفاق في العام 2002.
 
ويخوض جيش الرب حربا ضد الحكومة الأوغندية منذ 1988 لإنشاء دولة تطبق الوصايا العشر للإنجيل, ودفع النزاع 1.6 مليون إلى الهروب من منازلهم.
 
وتتهم العديد من منظمات حقوق الإنسان جيش الرب بأنه يقتل القرويين ويجند الأطفال ويستغلهم جنسيا.
المصدر : وكالات