قائد الشرطة والطيار ومساعده من بين ضحايا الحادث (الأوروبية)

أعلن الرئيس المكسيكي
فنسنت فوكس
أن وزير الأمن العام رامون مارتن هورتا قتل في تحطم مروحية كانت تقله قرب العاصمة مكسيكو سيتي.

وقال فوكس في مؤتمر صحفي في قصره الرئاسي إن قائد الشرطة الفيدرالية توماس فالنسيا وسبعة أشخاص آخرين منهم الطيار ومساعده قتلوا في الحادث أيضا. 

وأشارت إحدى محطات التلفزة المحلية المكسيكية إلى أن رجال الإنقاذ عثروا على الحطام المتفحم للمروحية قرب قرية سان ميغيل ميميامبان الواقعة في منطقة جبلية في ضواحي العاصمة المكسيكية بعد رحلة بحث مضنية بسبب الضباب ووعورة المنطقة.

وكانت المروحية اختفت عن شاشات الرادار في الساعة 15.10 بتوقيت غرينتش وأرسل عسكريون ورجال شرطة على الفور إلى مكان الحادث.

وقد أقلعت المروحية وهي من نوع بل 412 تابعة للشرطة الفيدرالية الوقائية من مدرج للمروحيات قرب قصر الرئاسة في وسط مكسيكو وتوجهت إلى سجن  لابالما الذي يبعد 70 كلم عن مكسيكو حيث كان هورتا سيشارك في احتفال رسمي. وهورتا مسؤول مهم في حملة مكافحة عصابات المخدرات وأحد المعاونين المقربين للرئيس فوكس.

المصدر : وكالات