أعربت تركيا عن أسفها لمطالبة الاتحاد الأوروبي لها بالاعتراف بقبرص ورأت أن ذلك يتضمن بعض الجوانب غير العادلة ولا يتفق مع روح التعاون السائدة بين الطرفين.
 
وحذر الناطق باسم الخارجية التركية نامق تان في بيان له من أن ضغطا من جانب واحد على تركيا "يمكن أن يضعف آلية الحل المدعوم من الأمم المتحدة في قبرص".
 
وأوضح أن تجاهل وضع وحقوق القبارصة الأتراك في الإعلان الأوروبي أمر غير عادل وخطير.
 
وأخذ المتحدث أيضا على بروكسل عدم التقيد بوعودها لتقديم مساعدة اقتصادية للقبارصة الأتراك مكافأة لهم على دعمهم للخطة الدولية لإعادة توحيد الجزيرة خلال استفتاء أبريل/نيسان 2004.
 
وكان الاتحاد الأوروبي قد تبنى أمس بعد أسابيع من المحادثات إعلانا مشتركا يرد على إعلان أنقرة عدم اعترافها بجمهورية قبرص.
  
ويطلب الأوروبيون من أنقرة الاعتراف بسلطات جمهورية قبرص للتمكن من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي علما بأن محادثات الانضمام قد تستمر عشر سنوات على الأقل. ولن يحول هذا الإعلان دون بدء مفاوضات الانضمام مع أنقرة في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

المصدر : الفرنسية