واشنطن تحذر من ريتا وتستعد لأسوأ الاحتمالات
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 02:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ

واشنطن تحذر من ريتا وتستعد لأسوأ الاحتمالات

 الإعصار ريتا قد يضرب شواطئ تكساس مساء اليوم أو صباح غد (رويترز)

حذر المركز الوطني للأعاصير في ميامي من أن الإعصار ريتا الذي يقترب من سواحل ولاية تكساس بجنوب الولايات المتحدة قد يكون كارثيا.

كما حذر مدير الوكالة الفدرالية لإدارة الأزمات بالوكالة ديفد بوليسون من أن الساحل الأميركي بمجمله عند خليج المكسيك يجب أن يكون في حالة استنفار مع اقتراب الإعصار ريتا.

وقال خلال لقاء مع الصحفيين في واشنطن إنه عندما تقترب هذه العواصف من الشاطئ فهي تميل إلى التحرك من جهة إلى أخرى ولا تبقي أي أحد على شاطئ خليج المكسيك في أمان.

ومن المنتظر أن يضرب الإعصار ريتا -الذي أعلن المركز الوطني للأعاصير في ميامي أن قوته انخفضت إلى الدرجة الرابعة- شواطئ تكساس مساء اليوم الجمعة أو صباح غد السبت. وتدنت سرعة الرياح المرافقة للإعصار من 282 كلم إلى 240 كلم في الساعة.

وقال مراسل الجزيرة في تكساس إن تقارير مراكز الأرصاد الجوية تزداد دقة مع اقتراب الإعصار ريتا من سواحل الولاية, موضحا أن آخر المعطيات تشير إلى أن جزيرة غالفستون ستكون هدفا قويا لريتا, وأن التوقعات تشير إلى أن المياه ستغمرها بالكامل وتخفيها عن الأنظار بعد أن ارتفعت 20 قدما عن الحواجز الموضوعة لمنعها.

وعن حركة السير على الطرق الرئيسة المكتظة بالفارين قال المراسل إن السيارات تتحرك ببطء شديد والكثير من محطات الوقود لا تستطيع تلبية الطلب المتزايد على الوقود, مشيرا إلى أن النازحين من الجنوب أصبحوا عالة على أهالي تكساس, وأن الملاجئ التي أقامتها الحكومة لنحو ربع مليون لاجئ لن تكون كافية.

ويبدو أن أهالي تكساس أفادوا من تجربة كاترينا وقرر مئات الآلاف من السكان المغادرة وأغلقت الشركات والمصانع والمدارس. وقد أعدت الحكومة حافلات لإجلاء السكان. 

وبعد أن أعلنت الحكومة حالة الطوارئ في ولايتي تكساس ولويزيانا, طلبت من سكان جزيرة غالفستون وكورباس كريستي والأجزاء المنخفضة من هيوستن إخلاء المنطقة.

توقع الأسوأ

 سرعة الرياح المرافقة للإعصار ريتا انخفضت من 282 كلم إلى 240 كلم في الساعة (رويترز)
يأتي ذلك في وقت أكد فيه الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة تستعد على كل مستويات الحكومة للأسوأ مع قرب وصول الإعصار ريتا.

وقال بوش في كلمة ألقاها في مبنى وزارة الدفاع (البنتاغون) إنها عاصفة كبيرة، طالبا من سكان المناطق الساحلية في خليج المكسيك امتثال التوجيهات الرسمية عبر اللجوء إلى مناطق تقع إلى الشمال أكثر قبل وصول الإعصار ريتا.

وأكد أن الجيش الأميركي نشر جنودا ولديه موارد على الأرض من أجل مساعدة المسؤولين الفدراليين والمحليين على التحرك بطريقة سريعة وفعالة، مشيرا إلى تعيين الأميرال لاري هيريت لقيادة عمليات الإغاثة.

تصريحات بوش جاءت بعد ساعات من تلقيه طلبا من حاكم ولاية تكساس ريك بيري بنشر عشرة آلاف جندي في الولاية من أجل تقديم المساعدة للسكان بعد مرور الإعصار ريتا.

ولم تعط وزارة الدفاع الأميركية أي رد بعد على هذا الطلب ولكنها قررت إرسال مروحيات وفرق متخصصة في الاتصالات إلى تكساس. ومن المقرر أن تشارك في عمليات الإغاثة أيضا 26 مروحية من قاعدة مارتيدال الجوية في الولاية.

وأشار متحدث باسم البنتاغون إلى أن السفن الحربية في خليج المكسيك توجهت إلى خارج المنطقة التي يمكن أن يضربها الإعصار ريتا ولكن بعضها على استعداد للتدخل مع فرق من سلاح البحرية للمشاركة في عمليات الإغاثة.

"
السلطات الأميركية أعلنت أن الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوب الولايات المتحدة نهاية الشهر الماضي أوقع 1066 قتيلا
"

حصيلة جديدة
وبينما تتواصل الجهود المحمومة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المدنيين قبل وصول ريتا, أعلنت السلطات الأميركية أن الإعصار كاترينا الذي ضرب جنوب الولايات المتحدة نهاية الشهر الماضي أوقع 1066 قتيلا, حسب حصيلة رسمية جديدة غير نهائية نشرت الخميس بعد العثور على 33 جثة إضافية في لويزيانا.

وبلغ عدد القتلى في هذه الولاية وحدها 832, حسب وزارة الصحة في لويزيانا. وفي ولاية ميسيسيبي أوقع الإعصار 218 قتيلا بالإضافة إلى 14 في فلوريدا واثنين في ألاباما.

وتسبب الإعصار كاترينا في أضرار جسيمة على طول سواحل خليج المكسيك وفي فيضانات غمرت 80% من نيو أورليانز على مدى أيام. 

المصدر : الجزيرة + وكالات