روسيا تعيق مجددا مشروع قرار أوروبي بشأن النووي الإيراني
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

روسيا تعيق مجددا مشروع قرار أوروبي بشأن النووي الإيراني

إيران تحذر من تحويل ملفها لمجلس الأمن (الفرنسية-أرشيف)

أبدت روسيا اعتراضات مرة أخرى على مشروع قرار أوروبي جديد حول إيران بعد ساعات من تخلي الأوروبيين عن المطالبة بإحالة الملف النووي الإيراني لمجلس الأمن.
 
ورغم أن الاتحاد الأوروبي تراجع عن التهديد بنقل الملف إلى مجلس الأمن في الوقت الحالي، أكدت موسكو معارضتها للنص المعدل لمشروع القرار الأوروبي.
 
وقال دبلوماسي في الاتحاد الأوروبي رفض الكشف عن اسمه في تصريح على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة إن الروس لا يرغبون في مشروع القرار ويقولون إن الخطوة في الاتجاه الصحيح ولكنها ما زالت غير كافية.
 
وأضاف أن روسيا ترفض المشروع لأنه سيجعل من الصعب على مجلس حكام الوكالة عدم رفع تقرير بشأن إيران إلى مجلس الأمن الذي يستطيع أن يفرض عقوبات على طهران.
 
ومن بين أعضاء مجلس الوكالة الـ35 ترفض روسيا والصين و12 عضوا على الأقل جهود الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لجر الملف الإيراني إلى مجلس الأمن.
 
ويرى الدبلوماسيون أن تأييد روسيا مهم جدا للوصول إلى إجماع بشأن قرار الوكالة الدولية.
 
من جانبه أكد رئيس الطاقة الذرية في روسيا ألكسندر روميانتسيف أن معارضة موسكو تنبع من أن طهران لم تخرق أي معاهدات دولية بشأن منع انتشار الأسلحة النووية.
 
وأضاف أن روسيا تثق في هيئات المراقبة التابعة للأمم المتحدة التي قالت في تقريرها مؤخرا إن برنامج إيران النووي أقيم بشكل "هادئ وفعال ومهني".
 
تأجيل الملف
يأتي ذلك في وقت شهدت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعا في فيينا مفاوضات تباينت فيها المواقف بشأن مصير الملف النووي الإيراني. ودفع ذلك إلى إرجاء المداولات حول الملف إلى غد للنظر في مشروعي قرار قدمهما الاتحاد الأوروبي.
 
مجلس الحكام يرجئ أعمال الوكالة ليوم غد (الفرنسية-أرشيف)
وقال دبلوماسي قريب من اجتماعات الوكالة إن الاتحاد وزع على أعضاء مجلس الحكام الـ35 مشروعي قرار يتضمن أحدهما إشارة إلى إحالة الملف الإيراني لمجلس الأمن بينما حذفت من الثاني, ولكن كليهما يتهم إيران بـ"عدم احترام" واجباتها في منع انتشار الأسلحة النووية.
 
من جانبها رأت إيران أن موقفها الثابت دفع الاتحاد الأوروبي إلى التراجع عن مطلب إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن.
 
وقال المفاوض الإيراني جواد وعيدي إن معارضة روسيا والصين كانت سببا آخر حال دون إحالة الملف.
 
وحذر وعيدي من أن يتضمن مشروع القرار الجديد "آلية" تمهد الساحة لاحتمال الإحالة لمجلس الأمن حال استأنفت طهران نشاطها بتخصيب اليورانيوم، وتوعد بإنهاء التفتيش المفاجئ كرد على مثل هذا القرار.
المصدر : وكالات