حالة طوارئ بلويزيانا وسط مخاوف من الإعصار ريتا
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 05:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 05:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

حالة طوارئ بلويزيانا وسط مخاوف من الإعصار ريتا

جورج بوش أثناء زيارته لمدينة نيوأورلينز بعد تعرضها للإعصار كاترينا (الفرنسية)


أعلنت حالة الطوارئ في غرب ولاية لويزيانا جنوبي الولايات المتحدة, فيما بدأت عمليات إجلاء في مدينة نيو أورلينز, مع اقتراب الإعصار ريتا من سلسلة جزر "فلوريدا كيز" وهو يحمل رياحا سرعتها تفوق 121 كيلومترا في الساعة.
 
وتزداد المخاوف من إمكانية أن يضرب إعصار ريتا منطقة لويزيانا التي لاتزال تعاني من أضرار بالغة عقب تعرضها لإعصار كاترينا قبل أسابيع.
 
وقال عمدة مدينة نيو أورلينز راي ناغين في مؤتمر صحفي إن أجهزة الإغاثة بدأت بإجلاء سكان المدينة. وقد تم إجلاء بعض ساكنة المدينة ووصل بعضهم إلى مركز للإيواء.
 
وقد أوقف عمدة نيوأورلينز خطط إعادة توطين السكان الذين هجروا مساكنهم في المناطق المنكوبة من المدينة بسبب المخاوف الجديدة من عدم استطاعة الدفاعات المقامة لصد مياه البحر الصمود أمام الإعصار المرتقب. 


 

ريتا يتحول من عاصفة إلى إعصار ويعيد أجواء الخوف لولايات الجنوب (الفرنسية)

إعصار ريتا

تأتي هذه التحركات بعد أن تحولت عاصفة ريتا الاستوائية إلى إعصار من الفئة الأولى يهدد المنطقة التي لم تخرج بعد من أنقاض الإعصار كاترينا.
 
وقال مركز الأرصاد الجوية في ميامي عاصمة ولاية فلوريدا جنوبي الولايات المتحدة إن الإعصار ريتا الذي يتمركز حاليا قبالة ساحل كوبا على المحيط الأطلسي, يهدد بالتحرك فوق "كي وست" على الطرف الجنوبي لولاية فلوريدا.
 
وشعر سكان ميامي التي يقطنها 2.3 مليون شخص بقوة الرياح التي وصلت نحو 160 كلم في الساعة وتسببت فيها العاصفة ريتا، والتي أدت إلى انقطاع الكهرباء عن نحو 3900 منزل ومؤسسة في المدينة.
 
يشار إلى أن الفترة بين نهاية تموز/يوليو وأواخر نوفمبر/تشرين الثاني تشهد ما معدله 12 عاصفة استوائية سنويا, فيما يرجح عدد من الخبراء أن يرتفع هذا العدد إلى 21 هذه العام جراء ارتفاع حرارة المياه وتوافر عوامل أخرى مسببة للأعاصير.
 
وتوقع مركز ميامي أن يتحرك الإعصار باتجاه تكساس خلال يومي السبت والأحد, إلا أنه حذر من تغيير الإعصار لمساره شرقا فربما يقترب بشكل خطير من مدينة نيوأورلينز التي دمرها الإعصار كاترينا قبل ثلاثة أسابيع.


 

أعمال البحث عن ضحايا الإعصار كاترينا مستمرة (الفرنسية)

تحركات بوش

وسط تلك المخاوف والتحركات أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يزور للمرة الخامسة ولاية نيوأورلينز، من خشيته من أن يضرب الإعصار ريتا المناطق التي نكبها الإعصار كاترينا.
 
واعتبر بوش أنه من السابق لأوانه عودة سكان نيوأورلينز إلى المدينة رغم أن بعضهم بدأ بالعودة استجابة لدعوة عمدتها راي ناغن.
 
وفي السياق ذاته اختار الرئيس بوش مستشارة السياسة الداخلية فران تاونسند لتترأس التحقيق في الأخطاء التي ارتكبتها الحكومة الفدرالية في معالجة الإعصار كاترينا.
 
حصيلة جديدة
وفي آخر حصيلة رسمية جديدة مؤقتة ارتفع عدد قتلى الإعصار كاترينا إلى 970 شخصا.
 
ويأتي الإعلان عن الحصيلة الجديدة عقب ارتفاع عدد ضحايا ولاية لويزيانا إلى 736 قتيلا بعد أن عثر على 90 جثة جديدة بمدينة نيوأورليانز.
المصدر : وكالات