العمال الكردستاني يمدد هدنته حتى بدء محادثات الانضمام
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 17:35 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

العمال الكردستاني يمدد هدنته حتى بدء محادثات الانضمام

حزب العمال اتهم أردوغان بالتنكر لتعهداته بحل المشكل الكردي(الفرنسية-أرشيف)
مدد حزب العمال الكردستاني لغاية الثالث من الشهر القادم –تاريخ انطلاق محادثات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي- هدنة أعلنها الشهر الماضي من جانب واحد وانتهت أمس.
 
وحث الجناح السياسي للحزب السلطات التركية على انتهاز الفرصة لإيجاد "حل ديمقراطي" للمشكلة الكردية, لكنه قال إنه يحتفظ بحق الدفاع عن النفس.
 
كما دعا الجناح السياسي رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في بيان إلى التصرف بمسؤولية ودراسة مقترح وقف إطلاق النار في الأيام القادمة قبل انطلاق محادثات الانضمام.
 
وذكر أنه لم يقف أبدا ضد الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بل على العكس من ذلك "دعم دوما جهود دخول تركيا ديمقراطية تكون قد حلت المشكلة الكردية".
 
وكانت الحركة أعلنت الشهر الماضي هدنة لمدة شهر بعد خطاب لأردوغان أقر فيه بوجود "مشكلة كردية", قائلا إن الحل يكمن في مزيد من الديمقراطية.
 
واتخذت تركيا في السنوات الأخيرة استجابة لمعايير حقوق الإنسان الأوروبية العديد من الخطوات لخفض التوتر مع الأقلية الكردية.
 
وكان من بين أهم تلك الخطوات السماح لبعض وسائل الإعلام بالبث باللغة الكردية والسماح بتعليمها في بعض المدارس الخاصة, ورفع حالة طوارئ استمرت 15 عاما جنوبي شرقي البلاد حيث معاقل حزب العمال الكردستاني.
 
غير أن العمل العسكري استمر بالتوازي مع ذلك دون هوادة, وضربت الحكومة التركية عرض الحائط بالهدنة الأخيرة, كما فعلت قبلها بهدنة أحادية أخرى التزمها حزب العمال الكردستاني بين 1999 إلى 2004.
 
كما اتهمت السلطات حزب العمال الكردستاني باستهداف عدد من المنتجعات السياحية في الأسابيع الأخيرة, لكن الحزب نفى وألقى باللائمة على مجموعة منشقة عنه.
 
وأدت المواجهات بين قوات الحكومة وحزب العمال الكردستاني إلى مقتل ما لا يقل عن 30 شخصا من الجانبين في الأسابيع الأربعة الأخيرة, يضافون إلى ما لا يقل عن 30 ألفا سقطوا منذ بدء النزاع في 1984. 
المصدر : وكالات