ألبانيا منحت الجنسية لـ12 ألفا منذ 1992 أغلبهم من ألبان كوسوفو (أسوشتيتد برس-أرشيف)
طلب الحزب الاشتراكي الألباني من الرئيس ألفرد موسيو فتح تحقيق حول منح آلاف الرعايا الأجانب الجنسية الألبانية تحوم شكوك بشأن علاقة بعضهم بتنظيم القاعدة.
 
وقال النائب الإشتراكي إريون براتشي إن 12 ألف أجنبي أغلبهم من ألبان كوسوفو, وبعضهم عرب منحوا الجنسية الألبانية منذ 1992.
 
وكانت وزارة المالية الأميركية أمرت أمس بتجميد حسابات وأصول عبد اللطيف صالح الذي يملك الجنسيتين الألبانية والأردنية بدعوى توفير الدعم بألبانيا لشبكة على علاقة بمؤسسة الحرمين المتصلة بالقاعدة, ومنع الأميركيين من التعامل معه.
 
وحسب وزارة المالية الأميركية فإن مهمة صالح كانت إثارة النزاعات بين المجموعات العرقية المختلفة في ألبانيا, كما يعتقد أنه شريك لرجل الأعمال السعودي ياسين القاضي الذي اتهمته واشنطن في 2001 بالإرهاب, قبل أن تصادر حكومة تيرانا أرصدته وتفتح تحقيقا حول إدارته شبكة تبييض أموال لصالح القاعدة.
 
وقد صادقت ألبانيا العام الماضي على اللائحة التي وضعتها الأمم المتحدة للجماعات والأفراد المتهمين بصلتهم بالإرهاب, وهي المصادقة التي تلزمها


بتجميد أرصدتهم ومنعهم من دخول أراضيها, وحظر بيع السلاح لهم.

المصدر : أسوشيتد برس