فرنسا تلوح بعقوبات لأطراف الصراع في ساحل العاج
آخر تحديث: 2005/9/19 الساعة 03:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/19 الساعة 03:54 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ

فرنسا تلوح بعقوبات لأطراف الصراع في ساحل العاج

قوات السلام الدولية فشلت في استعادة الأمن بساحل العاج (رويترز - أرشيف)
لوحت فرنسا بفرض عقوبات على أي طرف في ساحل العاج يعمل على عرقلة جهود السلام في البلد المقسم إلى شطرين منذ عام 2002.
 
وقال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن "على كل الأطراف العاجية أن تفهم أنها لن تكون بمنأى عن العقاب إذا عملت على عرقلة جهود السلام"، مضيفا أن "مجلس الأمن سوف يتحمل مسؤولياته".
 
وأضاف الوزير الفرنسي "في أبيدجان كما في بواكيه, يجب أن يحترم كل طرف التعهدات التي قطعها من أجل حصول انتخابات حرة وشفافة في كل أرجاء البلاد"، معتبرا أن "أي حل آخر ليس ممكنا".
 
وكان بلازي بذلك يشير إلى منطقة تمركز القوات الحكومية في الجنوب (أبيدجان) ومنطقة سيطرة قوات المتمردين في الشمال (بواكيه) المتصارعتين منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في سبتمبر/ أيلول 2002 على الرئيس لوران غباغبو.
 
وقد فشلت عدة محاولات لإحلال السلام وتوحيد البلاد رغم وساطة قام بها الاتحاد الأفريقي عبر تفويض رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي الذي لا تزال جهوده تواجه عقبات بسبب اتهام المتمردين له بمحاباة الرئيس غباغبو.  
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد هدد بفرض عقوبات دولية في العاشر من سبتمبر/ أيلول بعد إعلانه أنه من غير الممكن إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المقرر أي في 30 سبتمبر/ أيلول بسبب عدم وجود التحضيرات الكافية لذلك.
المصدر : وكالات