بدء محاكمة 15 أوزبكيا شاركوا في انتفاضة أنديجان
آخر تحديث: 2005/9/18 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/18 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/15 هـ

بدء محاكمة 15 أوزبكيا شاركوا في انتفاضة أنديجان

مئات الأشخاص قتلوا عندما فتحت الشرطة الأوزبكية النار على متظاهرين (أرشيف- الفرنسية)

يبدأ القضاء الأوزبكستاني بعد غد محاكمة أكثر من 100 شخص تتهمهم السلطات بالمشاركة في انتفاضة أنديجان في مايو/ أيار الماضي.

وستمثل أول دفعة من 15 شخصا الثلاثاء أمام محكمة أوزبكستان العليا التي وجهت إليهم اتهامات بـ"الإرهاب وحيازة أسلحة بطريقة غير شرعية" وبقتل مدنيين ومسؤولين وعناصر في القوى الأمنية. ويحمل ثلاثة من المتهمين الجنسية القرغيزستانية والباقون أوزبكستانيون.

وتأتي هذه المحاكمات بعد أن رفضت السلطات الأوزبكستانية دعوات دولية في إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل التي صاحبت أحداث الشغب.

وكانت قوات نظام الرئيس الأوزبكستاني إسلام كريمكوف أقدمت على قمع تظاهرة في مدينة أنديجان في وادي فرغانا شرق البلاد بعدما حاول المتظاهرون أن يطلقوا عنوة سراح 23 معتقلا تتهمهم السلطات الأوزبكية "بالتطرف الإسلامي والإرهاب".

ونددت الأمم المتحدة والمنظمات الأهلية الغربية باستخدام السلطات الأوزبكية العنف المفرط لقمع الانتفاضة، واتهمت قوى الأمن بارتكاب "مجزرة بحق مدنيين".

وحسب منظمتي العفو الدولية و"هيومن رايتس ووتش" فتح الجيش ومعه الشرطة النار على التظاهرة الداعمة للمعتقلين, وفي خضم المواجهات قتل رجال ونساء وأطفال برصاص قوات الأمن بينما كانوا يهربون.

وحسب منظمات أهلية أسفرت أعمال العنف عن مقتل ما بين 500 وألف شخص بينما لا يعترف نظام كريموف إلا بمقتل 187 شخصا.

وتؤكد النيابة العامة أن المنتفضين كانت تدعمهم قوى أجنبية وتلقوا التدريب لدى المقاتلين الشيشان في جنوب قرغيزستان وينتمون إلى منظمات إسلامية محظورة في أوزبكستان وروسيا وفي عدد كبير من البلدان الغربية.

المصدر : وكالات