المواجهات مع المتمردين تشهد تطورا خطيرا بعد تولي الملك جيانيندرا الحكومة (الفرنسية)
اعتقل الجيش الحكومي النيبالي 15 صحفيا في مدينة ديليخ شمالي غرب البلاد بذريعة عدم حيادية هؤلاء الصحفيين في تغطية أخبار المواجهات مع المتمردين الماويين.
 
وقال هاريهار راثور وهو صحفي يعمل لصالح صحيفة كانتيبور إن سبب الاعتقال يعود لرفضهم مراقبة الجيش للتقارير الإخبارية عن العمليات العسكرية.
 
وذكر أنهم حاولوا أن يغادروا المنطقة ولكن الشرطة اعتقلتهم قبل الخروج، مشيرا إلى أن جميع الصحفيين استدعوا من قبل القيادة العسكرية في المنطقة.
 
وأشار إلى أن تقارير عدة عن تدريب الجيش لعناصر من القاصرين لمواجهة المتمرين كانت السبب في إغضاب الجيش، وتقول منظمات حقوق الإنسان إن المتمردين اليساريين والجيش الحكومي يستخدمون الأطفال في المواجهات بينهما.
 
يذكر أن حكومة الملك جيانيندرا وضعت قيودا على الصحفيين في تغطية الحرب الدائرة بين المتمردين الذين يسعون لإقامة نظام شيوعي وبين القوات الحكومية.

المصدر : أسوشيتد برس