كوبا تنتقد إصلاحات الأمم المتحدة وتتهم أميركا بالهيمنة
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 19:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 19:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ

كوبا تنتقد إصلاحات الأمم المتحدة وتتهم أميركا بالهيمنة

انتقادات كوبية شديدة (الفرنسية)

وجه مسؤول كوبي كبير انتقادات شديدة للإصلاحات المقترحة للأمم المتحدة باعتبارها محاولة للسيطرة على الدول الفقيرة كما انتقد القمة العالمية لفشلها في اتخاذ إجراء ضد المجاعة بالعالم.

وقال رئيس مجلس النواب الكوبي ريكاردو ألاركون في كلمة بلاده في اليوم الثالث من القمة العالمية التي انعقدت في الذكرى الستين لتأسيس الأمم المتحدة إننا "نشهد عملية احتيال لا يمكن التسامح بها". وأضاف دون أن يشير إلى الولايات المتحدة بالاسم "إنهم يحاولون فرض ما يسمى بإصلاح الأمم المتحدة الذي هدفه الوحيد السيطرة بشكل كامل على المنظمة".

وفي تكرار لانتقادات وجهها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الخميس للولايات المتحدة حين وصفها بـ"الدولة الإرهابية" أشار ألاركون إلى من سماهم أسياد العالم الذين يريدون أن يجعلوا الحرب والفوقية معيارا يفترض أن يتبعها العالم.

وخاطب المسؤول الكوبي الوفود الدولية قائلا إن "الذين يعتبرون أنفسهم أسياد الكرة الأرضية لا يريدون أن يتذكروا وعودهم في إعلان الألفية", في إشارة إلى الأهداف التي حددتها القمة العالمية في سنة 2000 والقاضية بالعمل على تخفيض الفقر في العالم إلى النصف بحلول 2015.

وكانت كوبا اعترضت الثلاثاء على ما وصفته بـ"تحوير" الوثيقة النهائية بالمقارنة مع الوثيقة الأصلية التي عرضت على القمة العالمية لمناقشتها. وشهدت المفاوضات حول هذه الوثيقة مداولات شاقة نتيجة اعتراض



الولايات المتحدة بشكل أساسي على بنود كثيرة قبل التوصل إلى صيغة أقرتها الدول المشاركة في المفاوضات.

المصدر : وكالات