غونزاليس يسعى لإرضاء الأوساط الدينية (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير العدل الأميركي ألبرتو غونزاليس إن وزارته تسعى لمنع العمل بقرار المحكمة الاتحادية القاضي بعدم ذكر قسم الولاء في المدارس العامة لأن فيه مضمونا دينيا.

واعتبر غونزاليس أن القسم يعد واحدا من وسائل التعبير عن الهوية القومية والوطنية وأن ورود كلمات دينية فيه لا ينتهك الدستور الذي يمنع رعاية الدولة للدين.

ومن المتوقع أن يثير قرار المحكمة جدلا جديدا في الأوساط القضائية بشأن هذا الموضوع الذي عملت على تنحيته جانبا العام الماضي لدى وروده ضمن إحدى القضايا.

وتنظر أوساط كثيرة في الولايات المتحدة إلى غونزاليس باعتباره المرشح الأوفر حظا ليحل محل أحد قضاة المحكمة العليا المتقاعدين بسبب قربه من الرئيس الأميركي جورج بوش. كما أن معارضة غونزاليس لحكم المحكمة الاتحادية يعد إشارة منه للأوساط الدينية المحافظة بالولايات المتحدة التي انتقدته لتأييده من قبل للإجهاض.

كما رفض مجلس الشيوخ حكم المحكمة باعتبار أن العبارة الدينية في القسم تعكس



الإيمان الديني الذي كان ركيزة تأسيس الأمة الأميركية. وقال المجلس في قرار غير ملزم إن القسم يعتبر في هذه الحالة تعبيرا وطنيا يتماشى مع الدستور.

المصدر : أسوشيتد برس