لقاء إيراني أوروبي بنيويورك لبحث ملف طهران النووي
آخر تحديث: 2005/9/15 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/15 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/12 هـ

لقاء إيراني أوروبي بنيويورك لبحث ملف طهران النووي

البرنامج النووي الإيراني يحتل حيزا من اهتمامات قمة العالم المنعقدة في نيويورك (الفرنسية-أرشيف)


من المتوقع أن يلتقي قادة ثلاث دول أوروبية بالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بنيويورك، في ما يمكن اعتباره آخر تحرك لتجنب أزمة حقيقية بشأن برنامج إيران النووي.
 
وسيكون اللقاء الذي يرجح بقوة أن يعقد اليوم مناسبة لقادة بلدان الترويكا الأوروبية (بريطانيا وفرنسا وألمانيا) التي تتفاوض مع إيران، لجس نبض القيادة الإيرانية الجديدة بشأن ملف طهران النووي.
 
ويعقد اللقاء على هامش قمة العالم التي تجري أعمالها في نيويورك، ويأتي قبل أيام من اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبحث تقرير عن الملف الإيراني، في ضوء رفض طهران لقرارات المجلس الأخيرة، حيث طالبت القرارات بتعليق عمليات تحويل اليورانيوم التي استأنفتها في مفاعل أصفهان.
 
كما سيناقش المجلس مقترحا أوروبيا أميركيا بإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي لإصدار عقوبات دولية على طهران. وتعارض روسيا والصين ودول من كتلة عدم الانحياز رفع الملف إلى مجلس الأمن.
 
وكان الرئيس الإيراني قد تجاهل أمس الإشارة إلى برنامج بلاده النووي في أول ظهور دولي له على منبر الأمم المتحدة في نيويورك. وانتقد بشدة في كلمته أمام القمة العالمية الولايات المتحدة والدول الغربية دون أن يسميها بالاسم، وحذر الأمم المتحدة من الانصياع لضغوط من وصفها بالقوى العظمى.
 
ورغم التجاهل الإيراني هدد رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دوفيلبان مجددا بإحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن، في حال عدم التزام إيران بقرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن عدم الانتشار النووي، وبما تعهدت به طهران في قمة باريس بشأن برنامجها النووي.
 
ومقابل هذا التهديد طالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بمنح إيران فرصة أخيرة للتخلي عن تحويل اليورانيوم، بدلا من المطالبة بإحالة ملفها إلى مجلس الأمن.


المصدر : وكالات