روسيا تتوعد أوكرانيا وجورجيا الطامحتين لدخول الناتو
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ

روسيا تتوعد أوكرانيا وجورجيا الطامحتين لدخول الناتو

إيفانوف قال إن التغير لن يقتصر على مجالات الدفاع والأمن (الفرنسية-أرشيف)
حذرت روسيا من أنها ستغير سياستها تجاه أوكرانيا وجورجيا إذا التحقتا بحلف شمال الأطلسي.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس عن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف قوله على هامش لقاء غير رسمي لوزراء دفاع الناتو بالعاصمة الألمانية برلين، إن "الانضمام للحلف الأطلسي حق كل دولة ذات سيادة, لكنه سيعني أن علاقات روسيا ستتغير وليس فقط في مجال الدفاع والأمن".
 
وتأمل أوكرانيا في بدء محادثات الالتحاق بالناتو العام القادم, بينما تحاول جورجيا أن تصبح رسميا مرشحة للانضمام قبل نهايته.
 
غير أن موسكو تبدي تحفظات على توسع الناتو إذ إن التحاق بعض دول الاتحاد السوفياتي سابقا سيعني وضع قوات الحلف على حدودها.
 
ذخيرة تشيكية
وكان آخر فصل في هذا التوتر الاستياء الذي أبدته خارجية روسيا لقرار حكومة التشيك نقل جزء من ذخيرتها التي لا تحتاجها إلى جورجيا, واعتبرت ذلك آخر مثال على أن الناتو يسلح دول الاتحاد السوفياتي سابقا, رغم أن القيمة الإجمالية للشحنات لا تتعدى 20 ألف دولار.
 
واعتبرت موسكو أن "الشحنات تتم على خلفية النمو المفرط في النفقات العسكرية لجورجيا التي تواجه وضعا اقتصاديا صعبا, كما تفتح شهيتها لاستعمال القوة مع انفصاليي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية", إضافة إلى إمكانية انتشار الأسلحة خارج الحدود, في إشارة إلى إمكانية وقوعها في أيدي المقاتلين الشيشان.
 
ولم تعلق خارجية تبليسي على التصريح الروسي, إلا أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في برلمان جورجيا كوتي غاباشفيلي اتهم موسكو بتلطيخ سمعة بلاده وممارسة سياسية الكيل بمكيالين قائلا "ما يشغل روسيا؟ نعم جورجيا تشتري أسلحة وتزيد نفقاتها العسكرية, وهي تفعل ذلك من أجل الاستجابة لمعايير الناتو".


المصدر : وكالات