استقالة رئيس الطوارئ وشعبية بوش تتدنى بسبب كاترينا
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ

استقالة رئيس الطوارئ وشعبية بوش تتدنى بسبب كاترينا

جهود الإغاثة مضنية وثمار مساعي بوش لم تؤت أكلها بعد (الفرنسية) 

قدم رئيس الوكالة الفدرالية لعمليات الإغاثة الطارئة استقالته, بينما تحاول إدارة الرئيس جورج بوش تلميع صورتها بعد كارثة الإعصار كاترينا.
 
وجاءت استقالة رئيس الوكالة مايكل براون للرئيس بوش "لتجنب إحداث مزيد من الخلل في المهمة الحالية للوكالة", حسبما جاء في طلب استقالة براون.
 
وفور قبول استقالة براون عين البيت الأبيض القائد السابق لفرق الإطفاء في ميامي بولاية فلوريدا ديفد بوليسون مكانه مؤقتا. وقدم براون استقالته بعد تعرضه لانتقادات المعارضة والمسؤولين المحليين بسبب تقصيره قبل وبعد الكارثة التي أودت بحياة 513 شخصا حتى الآن, حسب حصيلة أولية أعلنت مساء أمس.
 
فرق الانقاذ تريد أن تبدو أكثر استعدادا لمواجهة أوفيليا (الفرنسية)
في هذه الأثناء يستعد سكان السواحل الجنوبية الشرقية في الولايات المتحدة لاستقبال الإعصار أوفيليا الذي سيضرب المنطقة باتجاه الشمال الغربي غدا الأربعاء.
 
وأعلن المركز الوطني للأعاصير أن العاصفة أوفيليا قد تتحول إلى إعصار خلال الساعات الـ36 المقبلة.
 
وأوضح المركز أن العاصفة تتقدم بسرعة ستة كيلومترات في الساعة, ترافقها رياح تبلغ سرعتها 112 كلم في الساعة.
 
وأعلنت الوكالة الفدرالية للإغاثة أنها جهزت معدات إغاثة ومواد غذائية قرب السواحل الجنوبية الشرقية التي يمكن أن تضربها أوفيليا. ودعت في بيان سكان هذه المناطق إلى مراقبة تقدم العاصفة والاستعداد مع عائلاتهم والاستماع لتعليمات المسؤولين المحليين.
 
بوش ونيوأورلينز
من جهته حاول الرئيس الأميركي تهدئة الانتقادات بشأن تعامل إدارته مع كارثة الإعصار كاترينا، نافيا أن تكون عمليات الإغاثة قد ميزت بين الناس في مدينة نيوأورليانز، وقال إن رجال الانقاذ لم يدققوا في لون بشرة الضحايا عند إغاثتهم.
 
ورفض بوش تصريحات أشارت إلى أن وجود القوات الأميركية في العراق قلل من قدرة الحرس الوطني على مواجهة الكارثة.
 
وقال إن "من السخف الادعاء بأن التزامنا في العراق أدى إلى نقص في القوات هنا", مؤكدا "لدينا ما يكفي من القوات للمسألتين".
 
وقد وصلت شعبية بوش أدنى مستوياتها بعد أن كشف آخر استطلاع للرأي بأن 38% من الأميركيين يؤيدون عمله.
 
من جهتها أعلنت الخارجية الأميركية أن 118 بلدا و12 منظمة دولية تشارك في المساعدة التي تقدمها المجموعة الدولية لإغاثة ضحايا كاترينا.
 
وشكر المتحدث باسم الخارجية آدم إريلي "سخاء المجموعة الدولية وتقديرها لهذه المأساة", موضحا أن ثلاثين طائرة وصلت من الخارج حتى الآن محملة بمعدات إغاثة.
 
المهمة العسيرة
لا يزال نحو 40% من نيوأورلينز غارقا (الفرنسية)
في هذه الأثناء تواصل فرق الإغاثة عملها الصعب في انتشال الجثث.
 
وأعلنت وزارة الصحة في ولاية لويزيانا أنها عثرت على 45 جثة في مستشفى بنيوأورلينز.
 
ولا يزال نحو 40% من المدينة غارقا في المياه الملوثة لكن الضواحي المحيطة بها أخذت في الجفاف.
 
ووزع أغلب سكان المدينة على ملاجئ بشتى الولايات الأميركية، ويقدر أن مليونا من سكان المناطق الساحلية نزحوا بسبب الإعصار.
 
وقال سلاح الهندسة في الجيش الأميركي إن تجفيف المياه في نيوأورلينز يتم بسرعة كبيرة وإنها تنحسر في بعض المناطق بمعدل 30 سم في اليوم.
 
وحذر المسؤولون الفدراليون الذين يسعون


لتوفير إيواء عاجل للنازحين من أن البعض قد يحتاج إلى مساعدات لمدة قد تصل إلى خمس سنوات.
المصدر : وكالات