لجنة بالكنيست تبحث الدستور الإسرائيلي مع فلسطينيي 48
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/13 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/10 هـ

لجنة بالكنيست تبحث الدستور الإسرائيلي مع فلسطينيي 48

الكنيست سيقر بالأغلبية الدستور الأول من نوعه في تاريخ إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
التقت لجنة التشريع والقانون في الكنيست الإسرائيلي مع ممثلين عن فلسطينيي الـ48 لبحث قضايا تتعلق بهم ضمن مشروع صياغة دستور إسرائيلي لأول مرة في تاريخ الدولة العبرية.
 
وشارك في اللقاء الذي جرى في مدينة سخنين الفلسطينية في شمال إسرائيل عضو الكنيست ميخائيل إيتان من حزب الليكود ورئيس لجنة التشريع والقانون في الكنيست, ورئيس بلدية سخنين المحامي محمد بشير وأعضاء كنيست فلسطينيون ويهود.
 
وقال عضو الكنيست محمد بركة "إن الصياغات التي تتعلق بالعرب غير كافية", وأوضح أن "المشكلة الأساسية هي الاعتراف بالعرب كأقلية قومية وليس كمجموعة إثنية لأننا نشكل 20% من نسبة السكان".
 
وتابع "مشكلة الدستور هي تعريف الدولة باليهودية (...) والمشكلة أيضا هي عند اليهود المتدينين الذين يريدون أن يكون مصدر التشريع التوراة", مضيفا أن التصويت على الدستور في الكنيست "بحاجة إلى إجماع وليس إلى أكثرية".
 
"
لا يوجد لإسرائيل دستور ويحكمها قانون أساسي لا يتحدث عن حدود دولة إسرائيل
"
ولكن عضو الكنيست عصام مخول اعتبر أن "هذه المرحلة غير ملائمة لوضع دستور في إسرائيل بسبب تراجع موقع الديمقراطية ومفاهيمها الناجم عن خلل في توازن قوى في ظل هجمة على القوانين الديمقراطية"، وأضاف أن "كل دستور سيشكل الآن سيكون موبوءا بالعنصرية والأجواء الفاشية السائدة في إسرائيل".
 
وفي المقابل قال رئيس اللجنة ميخائيل غيتان إن اقتراح دستور "ليس فقط للحفاظ على حقوق الأكثرية بل أيضا للحفاظ على حقوق الأقلية". وأضاف "علينا كتابة دستور لثلاثين سنة مقبلة, علينا أن نحل المشاكل القائمة بيننا وبين العرب والمشاكل القائمة بين اليهود واليهود", مشددا على وجوب القضاء على هذه المشاكل.
 
وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها لجنة القانون والتشريع بمثل هذه الزيارة إلى مدينة فلسطينية بعد أن قام المعهد الإسرائيلي للديمقراطية بوضع مسودة لدستور بالوفاق في إسرائيل.
 
ولا يوجد لإسرائيل دستور ويحكمها قانون أساسي لا يتحدث عن حدود دولة إسرائيل.
المصدر : الفرنسية