شركة بريطانية تقاضي فنزويلا لمصادرتها إحدى مزارعها
آخر تحديث: 2005/9/12 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/12 الساعة 23:06 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ

شركة بريطانية تقاضي فنزويلا لمصادرتها إحدى مزارعها

أعلنت مجموعة فيستي (Vestey) البريطانية المتخصصة في إنتاج اللحوم أنها ستقاضي الحكومة الفنزويلية بعد أن صادرت إحدى مزارعها في إطار خطة لإعادة توزيع الأراضي الزراعية على الفقراء.
 
وقال ناطق باسم فيستي إن 50 جنديا وأعضاء في إحدى التعاونيات الزراعية سيطروا على مزرعة "بنديسيون راميرا" في ولاية أبوري, بعد أن قررت  السلطات أنه بالإمكان مصادرة الأراضي غير المنتجة أو التي تفتقد الوثائق التي تثبت ملكيتها.
 
كما قال الناطق إن السلطات لم تحترم مدة الأشهر الثلاثة التي ينص عليها القانون قبل الإقدام على أي مصادرة.
 
وتبلغ مساحة المزرعة 27273 هكتارا, وهي واحدة من 14 مزرعة ملك لفيستي أعلن المعهد الوطني للأرض أنها إما غير منتجة بشكل كامل أو تفتقد وثائق تثبت ملكيتها, وبالتالي يجوز توزيعها على تعاونيات زراعية.
 
وقد رفض آغروفلورا الفرع الفنزويلي لمجموعة فيستي قرار السلطات وطعن فيه أمام إحدى المحاكم المتخصصة في نزاعات الأرض.
 
وإضافة إلى الأراضي الزراعية صادرت السلطات مصنعا تابعا لشركة هاينز الأميركية المتخصصة في صناعة الأغذية, ووحدة أخرى تابعة لفنزويلي قالت السلطات إنهما كانتا مهجورين.
 
وقد وجه ملاك الأراضي والمعارضة انتقادات حادة لخطة الإصلاح الزراعي التي شرع فيها الرئيس هوغو شافيز, قائلين إنها لا تحترم الطرق القانونية, إضافة إلى أنها شجعت سرقة الأراضي من أصحابها.
 
غير أن أنصار شافيز يرون في مشروعه خطوة نحو إعادة توزيع عادل للثروة في خامس بلد منتج للنفط في العالم, وهو ما وعد به عند إعادة انتخابه رئيسا للبلاد العام الماضي.
المصدر : رويترز