اليابان تعتزم خفض مساهمتها بميزانية الأمم المتحدة
آخر تحديث: 2005/9/12 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/12 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/9 هـ

اليابان تعتزم خفض مساهمتها بميزانية الأمم المتحدة

اليابان تتحمل نحو 20% من ميزانية الأمم المتحدة (رويترز)

كشفت مصادر صحفية يابانية النقاب عن خطة تعتزم طوكيو تطبيقها لخفض مساهمتها في ميزانية الأمم المتحدة ابتداء من عام 2007 بعد أن أخفقت في حملتها لكسب مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.
 
وقالت صحيفة يوميوري شيمبون إن طوكيو صعدت خلال الأشهر القليلة الماضية حملة بدأت قبل عشرات السنين للحصول على مقعد دائم, غير أن هذه الحملة قوبلت بتأييد فاتر من جانب الولايات المتحدة وبعداء شديد من الصين التي تعتبر أن طوكيو أخفقت في التكفير عما ارتكبته من فظائع إبان الحرب العالمية الثانية.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إنه بالنظر لعدم توفر مؤشرات للحصول على مقعد, فإن الحكومة تعتقد أنه لن يصبح بمقدورها ضمان الحصول على تأييد عام لتحمل نحو 20% من ميزانية الأمم المتحدة. واليابان هي ثاني أكبر الدول المساهمة في ميزانية الأمم المتحدة. وتمثل مساهمتها 19.47% من الميزانية مقابل 22% للولايات المتحدة.
 
وأضافت المصادر أن اليابان تتهيأ للمطالبة بضرورة أن تقدم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي مساهمات مالية تتساوي مع وضعها, وهي حجة من المرجح أن تواجه اعتراضا من جانب الصين وروسيا اللتين سترتفع مساهمتهما.
 
وقالت الصحيفة إنه مع فوز رئيس الحكومة جونيشيرو كويزومي في الانتخابات, فإن وزير خارجيته نوبوتاكا ماتشيمورا سيلقي كلمة بشأن ضرورة مراجعة مساهمات الأمم المتحدة خلال اجتماع الجمعية العامة في نيويورك في الـ19 من هذا الشهر.
 
وذكر التقرير أن الحكومة اليابانية تعتزم طرح مشروع قرار رسمي بشأن مساهماتها في الأمم المتحدة في الربيع, وأنها تحاول الحصول على تأييد دول أخرى تساهم بمبالغ ضخمة نسبيا مثل كوريا الجنوبية وألمانيا.
 
وكانت طوكيو شنت حملة مع الهند والبرازيل وألمانيا لحصول كل منها على مقعد دائم في مجلس الأمن. غير أن مساعي


مجموعة الأربع فشلت بسبب فقدانها الدعم الدولي. وستعيد الأمم المتحدة عام 2007 النظر في قيمة المساهمات التي تلتزم بها كل دولة عضو.
المصدر : وكالات