103 ملايين ياباني يحق لهم التصويت في الانتخابات (الفرنسية)
توجه الناخبون اليابانيون اليوم الأحد إلى حوالي 53 ألفا من مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات العامة في الوقت الذي أشارت فيه التوقعات إلى أن الإقبال سيكون أقوى مما كان عليه الحال خلال الانتخابات البرلمانية الماضية في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2003.

وهناك توقعات على نطاق واسع بأن الحزب الديمقراطي الليبرالي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء جونشيرو كويزومي هو الأوفر حظا للفوز والعودة إلى السلطة في أعقاب السباق المتكافئ الذي فجرته أساسا الاقتراحات بشأن إصلاح قطاع الخدمات البريدية في اليابان.

وهناك حوالي 103 ملايين ناخب يحق لهم التصويت في الانتخابات لشغل 480 مقعدا في مجلس النواب بالبرلمان الياباني.

ويعتمد رئيس الوزراء كويزومي على هذه الانتخابات للحصول على تفويض لمواصلة خصخصة هيئة البريد اليابانية "جابان بوست" التي تمثل حجر الزاوية في برنامجه الاقتصادي.

وأظهرت استطلاعات الرأي حصول الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم وشريكه حزب كوميتو الجديد الموالي للديانة البوذية على الأغلبية من الأصوات. وتثور شكوك حول قدرة الحزب الديمقراطي الياباني المعارض على الاحتفاظ بمجموع 175 مقعدا يشغلها في البرلمان.

ويذكر أنه منذ تأسيسه قبل خمسين عاما ظل الحزب الديمقراطي الليبرالي في الحكومة طيلة هذه الفترة ما عدا 11 شهرا.

وكان كويزومي قد دعا إلى هذه الانتخابات في 8 أغسطس/ آب الماضي بعد هزيمة مشروع القانون الذي قدمه بشأن خصخصة قطاع الخدمات البريدية إلى البرلمان إثر تصويت حوالي 30 عضوا من حزب رئيس الوزراء ضده.

المصدر : وكالات