مفتش سابق يدعو لمراقبة أكبر لبرنامج إيران النووي
آخر تحديث: 2005/9/11 الساعة 07:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/11 الساعة 07:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/8 هـ

مفتش سابق يدعو لمراقبة أكبر لبرنامج إيران النووي

استئناف تخصيب اليورانيوم بمنشأة أصفهان أساء لعلاقات إيران مع الأوروبيين (الفرنسية)
طالب مفتش دولي سابق الأمم المتحدة بتوفير صلاحيات أكبر للجان التفتيش عن أنشطة إيران النووية.

وقال المفتش السابق بالوكالة الدولية للطاقة النووية التابعة للأمم المتحدة بيير غولدشميث لصحيفة صنداي تلغراف البريطانية إن إيران حجبت معلومات مهمة بخصوص أنشطتها النووية.

وأضاف غولدشميث الذي كان نائبا للمدير العام للوكالة وتقاعد في يوليو/ تموز الماضي, أن سلطات التحقق من الأنشطة النووية الإيرانية محدودة جدا وأنها يجب أن تكون أوسع نطاقا مما هي عليه الآن.

واعتبر المسؤول الدولي السابق أن لجان التحقق تعمل الآن فقط وفق ما يقدم لها من معلومات من طهران التي قال إنها تخفي بعض الأمور المهمة. غير أنه رفض تحديد ما إذا كانت إيران تعمل بالفعل على صنع سلاح نووي, وقال إن هذه موضوعات حساسة جدا لا يستحسن إبداء آراء شخصية حولها.

ومن المقرر أن تجتمع في 19 سبتمبر/ أيلول الجاري 35 دولة عضوا في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبحث برنامج إيران النووي في ما يريد الاتحاد الأوروبي إحالة ملف طهران إلى مجلس الأمن الدولي.

أما إيران فتسعى لحشد حلفائها لإحباط مثل هذه المحاولة. ومقابل هذا الجهد الإيراني يبذل دبلوماسيون أميركيون وأوروبيون محاولات لإقناع أعضاء رئيسيين في مجلس محافظي الوكالة مثل الهند والصين وباكستان وجنوب أفريقيا بالموافقة على إحالة إيران إلى مجلس الأمن.

تأتي الجهود الأميركية والأوروبية بعد استئناف طهران الشهر الماضي لعمليات تحويل اليورانيوم في منشأة أصفهان التي سبق أن أوقفت العمل فيها بموجب اتفاق أبرمته في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مع الدول الأوروبية الثلاث الكبرى فرنسا وبريطانيا وألمانيا.

المصدر : أسوشيتد برس