جاك شيراك وبرفقته زوجته برناديت لدى مغادرته المستشفى العسكري (رويترز)

لن يتمكن الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي غادر المستشفى الجمعة بعد أسبوع من العلاج، من حضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المقرر يومي 14 و16 سبتمبر/أيلول في نيويورك.
 
وقال المسؤولون الفرنسيون إن رئيس الوزراء دومينيك دو فيليبان سينوب عن الرئيس شيراك في حضور اجتماع الجمعية العمومية. كما ألغى الرئيس الفرنسي عددا من الزيارات كانت ستقوده إلى مصر وأوكرانيا وكزاخستان.
 
ويأتي تغيب شيراك إثر نصيحة للأطباء بأنه يحتاج لأكبر قسط ممكن من الراحة، وقالت وزارة الدفاع الفرنسية إن الأطباء نصحوا الرئيس شيراك بعدم إجهاد نفسه وتجنب السفر جوا لستة أسابيع.
 
وغادر شيراك المستشفى بعد أن أمضى نحو أسبوع في مستشفى فال دو غراس بالعاصمة باريس بسبب مشكلة في الأوعية الدموية أدت إلى اضطرابات في الرؤية.
 
ووصف شيراك (72 عاما) الذي ظهر مع زوجته برناديت حالته الصحية بعيد مغادرته المستشفى بأنها جيدة, لكنه كان يمشي مع ذلك متثاقلا وإن لم يكن بحاجة إلى من يسنده.
 
وأعرب شيراك عن سروره بمغادرة المستشفى قائلا إنه كان يتعجل العودة إلى قصر الإليزيه وإن الوقت كان يطول خاصة في أوقات تناول الوجبات, واعدا بأن يكون منضبطا كما طلب منها الأطباء.

المصدر : وكالات