الأمم المتحدة تواصل مساعدتها لسيراليون بعد سحب قواتها
آخر تحديث: 2005/9/1 الساعة 20:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/1 الساعة 20:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/28 هـ

الأمم المتحدة تواصل مساعدتها لسيراليون بعد سحب قواتها

الأمم المتحدة لن تمدد مهمة قوات حفظ السلام بسيراليون
(رويترز-أرشيف)
أكدت الأمم المتحدة أنها ستعمل بشكل فاعل في سيراليون خاصة في مجال التنمية بعد انسحاب قوات حفظ السلام التابعة لها المقرر نهاية العام الجاري, بناء على قرار مجلس الأمن الصادر أمس.
 
وفوض مجلس الأمن بإجماع أعضائه الخمسة عشر بالبدء بمهمة تقديم المساعدة للبلاد, ومنحتها تفويضا أوليا لمدة عام يبدأ من يناير/كانون الثاني 2006.
 
وشدد المجلس في قراره على الانتقال السلس من مهمة حفظ السلام إلى عملية تركز على المدى البعيد على المساهمة في الأمن والتنمية, مشيرا إلى ضرورة تقديم الدعم المستمر من قبل المجموعة الدولية.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أعلن الشهر الماضي أن سيراليون أحرزت تقدما منذ انتهاء الحرب الأهلية في العام 2002 بعد أكثر من عقد من النزاع في البلد الغني بالماس.
 
وأضاف أنان في تقرير له أن مساهمة المنظمة الدولية تحتاج إلى مساعدة الحكومة عبر تطوير قدراتها في حكم البلاد وتطوير الاقتصاد وحماية حقوق الإنسان وإصلاح القضاء.
 
وكانت البلاد شهدت حربا أهلية بين قوات ومليشيات حكومية ضد متمردي الجبهة المتحدة الثورية التي سيطرت على مناطق استخراج الماس.
 
ونشرت الأمم المتحدة حوالي 17 ألف جندي بدءا من العام 1999 ركزت مهمتهم في نزع السلاح ودعم الاستقرار وبدأت بتقليص تلك القوات بعد انتهاء القتال في يناير/كانون الثاني 2002.
المصدر : رويترز