مهاجرون يحتجون بهولندا على قانون يسمح بترحيل من رفضت طلبات لجوئهم (الأوروبية-أرشيف)
دخل إضراب عن الطعام بدأه خمسة إيرانيين -بينهم أم لطفلين- يومه الأربعين في هولندا احتجاجا على قرار بترحيلهم بدعوى عدم قبول طلبات اللجوء السياسي التي تقدموا بها.
 
وقال هانس آلدكمب الناطق باسم منظمة "لاجؤون أحرار" الهولندية التي تعارض ترحيل طالبي اللجوء إن الإيرانيين الخمسة عاشوا بهولندا لمدد تترواح بين أربع سنوات وعشر سنوات, واعتبر أن "إعادتهم إلى إيران خطر" عليهم.
 
ووصف آلدكامب الحالة الصحية للإيرانيين بأنها "تشارف على حالة الضرر الجسدي الدائم", مؤكدا أن أحدهم لا يستطيع السير إلا بعكازات.
 
كما قال الطبيب الذي يراقب الإضراب إن حالة المضربين -الذين يحيون على الماء المحلى والحساء وعصير الفواكه أحيانا- قد تصبح ميؤوسا منها.
 
غير أن الناطقة باسم وزارة الهجرة الهولندية مارتن بروينسما قالت إنها غير معنية بالإضراب لأنه "مسؤوليتهم ولا يمنحهم الحق بالحصول على وضع لاجئ", واعتبرت أن إيران آمنة بما فيه الكفاية كي يعودوا إليها.
 
وقد رحلت الحكومة الهولندية منذ مطلع العام الحالي آلاف المهاجرين ممن رفضت طلبات لجوئهم بموجب قانون أقره البرلمان أواخر العام الماضي بعد أسابيع قليلة من مقتل المخرج السينمائي فان غوخ.
 
ويقضي القانون بترحيل 26 ألف مهاجر لم يحصلوا على حق اللجوء رغم أن الآلاف منهم عاش بهولندا لأكثر من عشر سنوات.

المصدر : وكالات