واشنطن ترفض امتلاك بيونغ يانغ مفاعلات المياه الخفيفة
آخر تحديث: 2005/8/7 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/7 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/3 هـ

واشنطن ترفض امتلاك بيونغ يانغ مفاعلات المياه الخفيفة

تعليق المحادثات السداسية في بكين لإعطاء فرصة للتشاور (رويترز)

رفضت الولايات المتحدة بشدة القبول بامتلاك بيونغ يانغ لأي مفاعلات تعمل بالمياه الخفيفة, بعد نحو أسبوعين من المحادثات السداسية في بكين والتي جرى تعليقها اليوم لمدة ثلاثة أسابيع.
 
وقال رئيس الوفد الأميركي كريستوفر هيل "إن مفاعلا يعمل بالمياه الخفيفة أمر غير وارد", مشيرا إلى أن الكوريين الشماليين لا يطالبون فقط بحق استخدام النووي المدني بل يرغبون في حق استخدام مثل تلك المفاعلات التي تعمل بالمياه الخفيفة.
 
ويأتي الرفض الأميركي لمطالب بيونغ يانغ بعد أن كان الطرفان أبرما اتفاقا عام 1994 على بناء مفاعلين يعملان بالمياه الخفيفة, لكن المشروع جمد قبل نحو عامين بعد اتهامات واشنطن بإعداد كوريا الشمالية لبرنامج للتسلح النووي.
 
تغيير السياسة
بالمقابل اعترفت كوريا الشمالية مجددا بأنها تصنع أسلحة نووية, وطالبت واشنطن على لسان رئيس وفدها للمحادثات كيم كي غوان بـ"تغيير سياستها", والقبول بمواصلة أنشطتها النووية المدنية.
 
وأضاف كيم كي إن شركاء المحادثات طلبوا من بلاده التخلي عن حقها في مثل تلك الأنشطة المدنية, مشيرا إلى أن كوريا الشمالية كانت تتوقع أن تقبل واشنطن بمطالبها إلا أنها لم تتخذ مثل ذلك القرار, مرجعا ذلك بأنه كان السبب الأساسي وراء عدم التوصل لأي اتفاق.
 
موفد كوريا الشمالية يطالب واشنطن تغيير سياستها حيال بلاده (رويترز)
من جهة أخرى التقى الوفدان الياباني والكوري الشمالي للمرة الأولى منذ بدء المحادثات, والتي من المتوقع أن تبحث مسألة خطف كوريا الشمالية لرعايا يابانيين منذ السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.
 
وكانت بيونغ يانغ قد أقرت بخطف 13 مواطنا يابانيا خلال تلك الفترة, وتمكن خمسة منهم العودة إلى بلادهم في العام 2002, بينما أكدت كوريا الشمالية أن الثمانية الآخرين قد توفوا.
 
تعليق المحادثات
وكان رئيس الوفد الصيني وو داوي قال إن الأطراف الستة المشاركة في المحادثات السداسية اتفقت اليوم الأحد على توقف المحادثات ثلاثة أسابيع على أن تستأنف في الأسبوع الذي يبدأ في 29 أغسطس/ آب.
 
وأضاف وو داوي أن الدول المعنية أكدت مجددا عزمها على جعل شبه الجزيرة الكورية منزوعة السلاح النووي بالسبل السلمية", مضيفا أن خطوة تعليق المحادثات اتخذت لإعطاء المفاوضين فرصة للعودة إلى عواصمهم للتشاور.
 
وأخفقت المحادثات في التوصل إلى اتفاق بشأن بيان مشترك مع تشبث بيونغ يانغ بمطلبها بإبقاء البرامج النووية لأغراض سلمية.
 
وحاولت الكوريتان والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين طوال 13 يوما التوصل لاتفاق بشأن بيان كان سينص على إنهاء البرامج النووية الكورية الشمالية مقابل حصولها على مساعدات في مجال الطاقة وضمانات أمنية وإنهاء الأزمة التي بدأت قبل ثلاث سنوات.
 
ورفضت كوريا الشمالية توقيع نص يقترح عليها مساعدة اقتصادية وتطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة واليابان لقاء تفكيك منشآتها النووية. وهذه الجولة الرابعة هي الأطول


منذ بدء العملية في أغسطس/ آب 2003 لكي تتخلى كوريا الشمالية عن طموحاتها النووية.
المصدر : وكالات