تعهدت طالبان بتصعيد هجماتها واستهداف القوات الأفغانية والأميركية (الفرنسية-أرشيف)

قتل شرطي أفغاني في هجوم شنه مسلحون يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان على نقطة تفتيش حدودية غربي أفغانستان فيما غرق جنديان أميركيان في نهر ارتفع منسوب مياهه بشرق البلاد.

وقال قائد شرطة الولاية عبد البصير سلانغي إن ستة مسلحين هاجموا بالقنابل مركزا حدوديا في ولاية وارداك مما أدى إلى مقتل أحد عناصر الشرطة وإحراق ثلاث آليات موضحا أن المهاجمين تمكنوا من الفرار بعد تبادل لإطلاق النار بين الجانبين.

غرق جنديين أميركيين
وبالتزامن مع ذلك قال الجيش الأميركي في أفغانستان إن جنديين من قواته قضيا غرقا عندما انزلقت عربتهما العسكرية وهي من نوع همفي في نهر لدى القيام بأعمال دورية بشرق أفغانستان.

وأوضح بيان للجيش الأميركي صدر الجمعة أن جنديين آخرين تمكنا من الهرب قبل أن تغرق العربة وسط نهر ارتفع منسوب مياهه من جراء الفيضانات التي اجتاحت أفغانستان مؤخرا.

ووقع الحادث في نهر كونار إلى الشمال الشرقي من جلال آباد شرقي أفغانستان الخميس، وهي منطقة ينشط فيها مقاتلو حركة طالبان.

وأضاف البيان الأميركي أنه تم إنقاذ الجنديين الآخرين، مشيرا إلى أن الدورية كانت تلاحق ما أسمته "قوات عدوة" وهو ما يطلق عادة على مقاتلي طالبان في البلاد.

وكانت القوات الأميركية قد أعلنت عن مقتل جندي أميركي الخميس أيضا في كمين نصبه له مقاتلون أفغان بجنوب البلاد.

وبهذا يرتفع عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في أفغانستان إلى 40 على الأقل هذا العام ليصبح أكثر الفترات دموية بالنسبة لواشنطن منذ أن ساعدت على الإطاحة بنظام طالبان عام 2001.



يذكر أن أفغانستان تشهد تصعيدا مكثفا للهجمات على القوات الأميركية والأفغانية تعهدت به حركة طالبان لإفشال أول انتخابات برلمانية بالبلاد في سبتمبر/ أيلول المقبل.

المصدر : وكالات