تتهم السلطات التركية أكراد حزب العمال الكردستاني بشمال العراق بتنفيذ الهجمات ضدها (الفرنسية)

قتل ما لا يقل عن خمسة جنود أتراك وأصيب ما لا يقل عن سبعة آخرين بجراح في هجوم جنوب شرقي البلاد نسبته السلطات إلى متمردي حزب العمال الكردستاني.

وتضاربت الأنباء بشأن طبيعة الهجوم، حيث أشارت معلومات إلى أنه وقع بواسطة عبوة يجري التحكم فيها عن بعد، في حين أشارت مصادر أخرى إلى أنه هجوم صاروخي.

ووقع الإنفجار فجر اليوم الجمعة أمام مدخل مقر للدرك في مدينة سمدنلي بإقليم هكاري الحدودي مع إيران والعراق.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول شبه الرسمية أن خمسة جنود قتلوا في الهجوم وأصيب سبعة آخرون بجراح، في حين أشارت مصادر أخرى إلى مقتل ستة جنود وجرح 12.

ووقع الهجوم غداة إطلاق متمردي حزب العمال جنديا تركيا كان محتجزا لديهم لثلاثة أسابيع.

وتعتبر محافظة هكاري من معاقل الناشطين الأكراد الذين كثفوا أخيرا عملياتهم العسكرية ضد الحكومة ونشطوا شبكات تهريب البضائع.

وكانت سيارة قد انفجرت الأسبوع الماضي بمدينة هكاري (جنوب شرق تركيا) ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح ثالث.

وبينما تتصاعد الهجمات المنسوبة إلى متمردي حزب العمال الكردستاني يؤكد المسؤولون الأتراك أنهم يحتفظون بحقهم في مطاردة هؤلاء داخل أراضي العراق.

المصدر : وكالات