فشل اقتراحين لمساءلة الرئيسة الفلبينية أمام الكونغرس
آخر تحديث: 2005/8/31 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/31 الساعة 17:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/27 هـ

فشل اقتراحين لمساءلة الرئيسة الفلبينية أمام الكونغرس

شرطة مكافحة الشغب تتصدى لمتظاهرين معارضين لأرويو خارج البرلمان (الفرنسية)
 
تجاوزت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو عقبة أساسية تحول دون استمرار بقائها في السلطة عبر إسقاط حلفائها في البرلمان لاقتراحين بمساءلتها نيابيا عن تهم بالفساد والرشوة.
 
ورفضت اللجنة القضائية للبرلمان اليوم أقوى اقتراحين لمساءلة أرويو عن تهم بالرشوة والفساد وأبقت على الاقتراح الثالث الأضعف تمهيدا لرفضه في مجلس النواب بحجة ضعفه وعدم تضمنه للعناصر الكافية للمساءلة.
 
واعتمد مؤيدو أرويو على مادة في الدستور الفلبيني لا تتيح مساءلة الرئيس على أكثر من تهمة واحدة في السنة للإبقاء على اقتراح المساءلة المتعلقة بمحاولتها التأثير على نتائج الانتخابات الأخيرة من خلال الطلب من مسؤول باللجنة الانتخابية إظهار فارق كبير بينها وبين منافسيها في الانتخابات.
 
وقد اعترفت الرئيسة الفلبينية بذلك، ولكنها قالت إنها لم تنو التأثير على نتائج الانتخابات.
 
أما المساءلتان الأخريان اللتان رفضتا فتضمنتا التلاعب بالانتخابات والرشوة والكسب غير المشروع.
 
غلوريا أرويو باقية في السلطة ما لم تنجح المعارضة في إثبات تهم الفساد والتزوير (رويترز -أرشيف)
ولم تحصل المعارضة سوى على موافقة 73 عضوا وهذا العدد يقل بستة أصوات عن العدد المطلوب لتمرير الاقتراح ورفعه تلقائيا من مجلس النواب لمجلس الشيوخ لمناقشته.
 
ويبقى الخيار المتاح أمام المعارضة بعد هذه النتيجة جمع ثلث أصوات أعضاء مجلس النواب اللازمة لرفض قرار اللجنة وبدء مساءلة أرويو أمام مجلس الشيوخ.
 
ولقد تظاهر اليوم العديد من أنصار المعارضة أمام مجلس النواب وأصيب عدد منهم بإصابات طفيفة عندما اجتاحت شرطة مكافحة الشغب صفوفهم المحتشدة عند البوابة الرئيسية.
المصدر : وكالات