واشنطن تحذر رعاياها من تهديدات محتملة في الخارج
آخر تحديث: 2005/8/3 الساعة 09:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/3 الساعة 09:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/28 هـ

واشنطن تحذر رعاياها من تهديدات محتملة في الخارج

حذرت الولايات المتحدة مجددا رعاياها في الخارج من خطر تعرضهم أو تعرض المصالح الأميركية لهجمات محتملة يشنها تنظيم القاعدة أو الجماعات المرتبطة به.
 
وجددت وزارة الخارجية الأميركية لمدة ستة أشهر "التحذير العالمي" الذي كانت أصدرته في الثامن من مارس/آذار الماضي. وقالت في بيان لها مساء أمس إن المنشآت الحكومية الأميركية في أنحاء العالم ما زالت في حالة تأهب أمني مرتفعة.
 
وأشار البيان إلى أن لدى الولايات المتحدة معلومات بأن تنظيم القاعدة وجماعات أخرى يواصلون التخطيط لمهاجمة المصالح الأميركية في مناطق كثيرة بما في ذلك أوروبا وآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.
  
وأوضحت الوزارة أنه في أعقاب تفجيرات لندن الشهر الماضي والهجمات على القطارات في مدريد  العام الماضي تذكر الأميركيين باحتمال تعرض شبكات النقل العام لهجمات.
 
وأضاف البيان أن الأحداث الجارية في العراق أدت إلى وقوع مظاهرات وأعمال عنف في بلدان عدة، محذرا من أن الانتخابات المقررة في منتصف سبتمبر/أيلول المقبل في أفغانستان قد تؤدي أيضا إلى اندلاع أعمال عنف ضد الأميركيين.
 
وتطلب واشنطن من رعاياها اعتماد الحيطة والحذر في الأماكن التي يرتادها الأجانب عادة مثل النوادي الرياضية والفنادق والمطاعم، أو بعض أماكن العبادة التي غالبا ما تكون هدفا إذا لم يكن بالإمكان مهاجمة الأبنية الرسمية التي تؤمن لها حماية أكبر.
 
يشار إلى أن السلطات الأميركية تصدر تحذيرات منتظمة لمواطنيها من هجمات محتملة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 على نيويورك وواشنطن. 
المصدر : وكالات