المحادثات تأتي قبل مناقشات تمهيدية لعقد لقاء بين مشرف وسينغ (رويترز-أرشيف)

بدأت الهند وباكستان محادثات لوضع آلية لتبادل السجناء ودراسة سبل القضاء على ما يسمى الإرهاب ومكافحة تهريب المخدرات.

تأتي المحادثات قبل مناقشات مقررة هذا الأسبوع بين كبار دبلوماسيي البلدين تمهيدا لعقد قمة بين رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ والرئيس الباكستاني برويز مشرف على هامش قمة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المقبل.

ويرأس الفريق الهندي في محادثات اليوم التي تستغرق يومين وكيل وزارة الداخلية فينود كومار دوغال بينما يرأس نظيره الباكستاني سيد كمال شاه وفد بلاده.

ويولي البلدان أهمية قصوى لمسألة تبادل السجناء حيث يقول مسؤولون هنود إن باكستان ما زالت تحتجز نحو 371 صيادا و74 مدنيا ضلوا الطريق عبر الحدود البحرية أو البرية، فيما تقول إسلام آباد إن 379 باكستانيا من الصيادين والمدنيين يقبعون في سجون الهند.

وكانت باكستان أطلقت سراح 589 سجينا هنديا، وفي المقابل أفرجت الهند عن نحو 182 باكستانيا فقط حسب ما أفاده مسؤولون باكستانيون.

وعلى صعيد القضاء على الإرهاب وتسليم من تصفهم الهند بالمجرمين، ذكرت تقارير إعلامية هندية أن رئيس بلادهم سيسعى لترحيل الهندي داود إبراهيم المتهم بالتخطيط لهجمات تفجيرية في مومباي أودت بحياة 260 قتيلا، وتقول الهند إنه يختبئ في مدينة كراتشي الباكستانية وهو ما تنفيه إسلام آباد.

ومن المتوقع أن يناقش مسوؤلو البلدين مسألة تبادل السجناء في أعقاب استياء عام في الهند عقب تأييد المحكمة العليا في باكستان هذا الشهر -بعد 15 عاما من المداولات- حكما بإعدام هندي يدعى سارابجيت سينغ لإدانته بالتجسس والإرهاب وتحميله مسؤولية التفجيرات التي وقعت في البلاد عام 1990.

وأفادت تقارير إخبارية بأن مجموعة من المحامين الباكستانيين طلبوا من الحكومة السعي لمقايضة سينغ مقابل 400 كشميري اعتقلتهم القوات الهندية في إقليم كشمير المتنازع عليه.

وتدخلت الحكومة الهندية في القضية بعد أن ادعت الأسرة المكونة من زوجة سينغ وشقيقته وابنتيه أن هناك خطأ بتحديد هويته وهددت بالانتحار إذا لم يطلق سراحه.

يذكر أن عملية السلام بين البلدين تشهد تقدما بطيئا لكنه ملحوظ خلال العامين الماضيين، لكن قضية النزاع المستمر منذ عقود حول إقليم كشمير ظل أكثر الموضوعات الشائكة بين الجانبين.

وتدعي كل من الدولتين أحقيتها في إدارة الإقليم ما أدخلهما في حرب دامت ثلاث سنوات بعد الاستقلال عن الحكم البريطاني عام 1947.

المصدر : وكالات