إخلاء السفارة البريطانية في جاكرتا للاشتباه في طرد
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/29 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/25 هـ

إخلاء السفارة البريطانية في جاكرتا للاشتباه في طرد

الرئيس الإندونيسي أصدر أوامره لقوات الأمن بتعزيز إجراءات الأمن (رويترز-أرشيف)
 
أخليت السفارة البريطانية في إندونيسيا اليوم بعد وصول طرد مشتبه فيه إلى البعثة، في وقت بدأ رجال أمن متخصصون في القنابل تفتيشا دقيقا بأرض السفارة المحصنة في وسط جاكرتا.
 
لكن ضابط شرطة في الموقع قال إن الطرد لم يكن يحوي سوى مشغل للأسطوانات المدمجة وبعض البسكويت، وأوضح أن أحد حراس الأمن عند البوابة الأمامية للسفارة ارتاب في الطرد واستدعى فرق التعامل مع المتفجرات.
 
يتزامن هذا التطور مع تحذير وجهه الرئيس الإندونيسي من أن من سماهم "الإرهابيين" يخططون لتنفيذ المزيد من الهجمات في البلاد، مضيفا أنه أمر الأجهزة الأمنية بتشديد المراقبة وأخذ الاحتياطات اللازمة.

وقال الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو إن "خلية الإرهابيين لا تزال نشطة وتعمل في الخباء لتوسيع شبكاتها والحصول على وسائل تمويل جديدة لتنفيذ المزيد من الخطط".
 
ولقي عشرة إندونيسيين حتفهم وجرح أكثر من 200 في انفجار سيارة مفخخة خارج السفارة الأسترالية بجاكرتا في سبتمبر/أيلول 2004، في حين كان 88 أستراليا بين 202 شخص لقوا مصرعهم في انفجار ملهى بجزيرة بالي الإندونيسية في أكتوبر/تشرين الأول 2002.
المصدر : أسوشيتد برس