340 شخصا قضوا في حوادث الطيران الشهر الجاري (رويترز)
دعت الدول الأعضاء في المؤتمر الأوروبي للطيران المدني إثر اجتماع في براسوف في رومانيا إلى وضع معايير مشتركة من شأنها أن تحدد الشركات التي لا تحترم قواعد أمن الطيران.

وقال المدير العام للطيران المدني الفرنسي ميشال فاشنهايم إنه على الرغم من أن عدد البلدان المستعدة حاليا لنشر لوائح سوداء يزداد كل يوم, ما زال هناك الكثير من الاختلاف في شروط رفض كل من هذه الدول منح إذن بالطيران للشركة التي تعتبرها مشكوكا في أمرها.

وأضاف أنه من الضروري جدا وضع معايير مشتركة في أقرب وقت ممكن تمهيدا لإحالة تلك المعايير إلى المفوضية الأوروبية قبل نهاية السنة.

ويقول المسؤول في وزارة النقل الرومانية دان أندري إان المدراء الأوروبيين للطيران المدني دعوا أيضا إلى تعزيز المراقبة على الطائرات التي تتوقف في مدينة معينة. وأعرب عن أسفه لأن المراقبة ليست مشددة في جميع الدول الأوروبية.

وستنشر غدا الاثنين كل من بلجيكا وفرنسا لوائح سوداء بالشركات التي لا تحترم قواعد أمن الطيران, مثلما فعلت من قبلها سويسرا والولايات المتحدة وبريطانيا.

وتأتي المبادرة البلجيكية والفرنسية بعد سلسلة من الكوارث الجوية منذ مطلع أغسطس/آب في مناطق مختلفة من العالم أسفرت عن مقتل حوالي 340 شخصا.

من جهتها أعلنت المفوضية الأوروبية في شهر فبراير/شباط عن نشر لائحة بشركات الطيران المحظورة في جميع الدول الأعضاء بحلول العام 2006.



لكن صدور جميع هذه اللوائح السوداء لن يؤدي إلى حظر تلقائي للشركات التي يشتبه فيها في جميع الدول الأوروبية.

المصدر : الفرنسية