مفوضة حقوق الإنسان تزور الصين وتلتقي جنتاو
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/27 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/23 هـ

مفوضة حقوق الإنسان تزور الصين وتلتقي جنتاو

أربور ستوقع في بكين اتفاقا يمهد لانضمام الصين إلى اتفاقية الحقوق المدنية والسياسية (الأوروبية)
تبدأ مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لويزا أربور يوم غد الاثنين زيارة هي الأولى من نوعها إلى الصين التي تواجه انتقادات شديدة لإحكامها القبضة على وسائل الإعلام وانتهاجها أساليب صارمة للسيطرة على التبت ومنطقة شنغيانغ الغربية المتمردة.

وذكر المتحدث باسم مكتب أربور في بيان أنها ستعقد اجتماعا مع الرئيس الصيني هو جينتاو وتتباحث مع مسؤولين كبار آخرين خلال الزيارة تستمر بين29 أغسطس/آب و2 سبتمبر/أيلول المقبل، والتي تهدف حسب البيان لمساعدة الصين "على اتباع النصائح الدولية لتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان".

وأضاف أن أربور ستوقع مع المسؤولين الصينيين على اتفاق يهدف لتسهيل تصديق بكين على المعاهدة الدولية للحقوق المدنية والسياسية.

ومعلوم أن سجل الصين في مجال حقوق الإنسان كان عاملا رئيسيا في قرار الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من العام الجاري بعدم رفع الحظر على تصدير الأسلحة إلى بكين الذي فرض إثر قمع حركة الديمقراطية في ميدان تيانانمين.

وأشار البيان أيضا إلى أن أربور ستجري محادثات مع وزيري العدل والخارجية في الصين وتلتقي مع رئيس محكمة الشعب العليا.

يشار إلى أن إحصاءات منظمات مراقبة حقوق الإنسان تفيد بأن بكين تعدم ما بين خمسة آلاف و12 ألف شخص وهي النسبة الأعلى عالميا.

وأدرجت حماية حقوق الإنسان في دستور الصين في مارس/ آذار 2004 غير أن منتقدين وصفوه بأنه خطوة تكتيكية تهدف إلى تعزيز حكم الحزب الشيوعي والحفاظ على الاستقرار الاجتماعي.



المصدر : رويترز