صور المشتبه بهم الثلاثة كما التقطتها كاميرا مراقبة (الفرنسية)
اعتقلت أجهزة الأمن الألمانية في مدينة هامبورغ ثلاثة شيشانيين تشتبه في تخطيطهم لتنفيذ تفجيرات في وسائل المواصلات العامة بالمدينة.
 
يأتي ذلك بعد حملة أمنية واسعة شارك فيها أكثر من ألف شرطي أقاموا خلالها حواجز على الطرق ومشطوا ثانية كبرى مدن ألمانيا. 
 
وقالت قائد شرطة هامبورغ رينهارد شيدور إن السلطات تستجوب حاليا الشبان الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و25 عاما، مشيرا إلى أن الشرطة اعتقلت أحدهم في حين سلم الآخران نفسهما لقوات الأمن.
 
وأوضح المسؤول أنه لا يوجد أي خطط هجوم ملموسة في الوقت الحالي، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.
 
وأثار المعتقلون الثلاثة ذعرا أمنيا بعدما أبلغ شاهد يتقن العربية الأربعاء الماضي الشرطة أنه رآهم بإحدى محطات الحافلات وسمعهم يتحدثون باللغة العربية بكلمات "مريبة" منها البطولة في سبيل لله.
 
وفور تلقيها البلاغ حثت الشرطة المواطنين على مساعدتها في البحث عن الأشخاص الثلاثة ووزعت على وسائل الإعلام وقنوات التلفاز صورا غير واضحة التقطتها لهم كاميرات مراقبة في محطة الحافلات التي قال الشاهد إنه رآهم فيها.
 
وتعتبر مدينة هامبورغ أحد المواقع الرئيسية للحركة الإسلامية في ألمانيا، وتقول مصادر بشرطة المدينة إنها تضع نحو 200 من المشتبه في كونهم من "المتشددين الإسلاميين" تحت رقابة مستمرة بينهم 20 شخصا ينظر إليهم على أنهم يمثلون خطرا.
 
تأتي الملاحقة الأمنية بعد أقل من أسبوع من حكم بالسجن سبع سنوات أصدرته محكمة في المدينة على المغربي منير المتصدق بتهم صلاته مع خلية هامبورغ المتورطة في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات