بوش يصافح جنود كتبية متوجهة إلى العراق (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع في الولايات المتحدة أن غالبية الأميركيين يرون أن الجيش ووسائل الإعلام لا يطلعانهم بما فيه الكفاية على القضايا العسكرية والأمنية.
 
وقال 60% في استطلاع أشرفت عليه مؤسسة ماكورميك ترايبيونل ومعهد غالوب ونشر أمس إنهم لا يتلقون معلومات كافية لتكوين حكم حول القضايا العسكرية, بينما قال 77% إن الجيش يعطي بين الفينة والأخرى معلومات خاطئة أو غير دقيقة.
 
كما رأى 68% أن الحكومة لم تقم إلا بدور مرض بعض الشيء أو ضعيف في إطلاع الأميركيين على الأسباب التي دفعتها إلى دخول حرب العراق, بينما ذكر 58% أن على الصحفيين العمل في مناطق القتال للحصول على أخبار حرة مستقلة, واعتبروا  أن المصادر المجهولة تضر بمصداقية الخبر.
 
وقال مكورميك ترابيون نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجنرال ديفد غرانج إن الاستفتاء يشير إلى أن "الأحداث الكبرى في السنوات الست الماضية خلقت تغيرا جذريا في طبيعة المعلومات التي يريدها الأميركيون وفي طريقة تلقيها".

المصدر : الفرنسية