انتهاء أول تدريبات عسكرية صينية روسية مشتركة
آخر تحديث: 2005/8/25 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/25 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/21 هـ

انتهاء أول تدريبات عسكرية صينية روسية مشتركة

صاروخ يطلق من قاعدة صينية خلال التدريبات (رويترز)

أنهت الصين وروسيا اليوم أول مناورات عسكرية واسعة النطاق بينهما شارك فيها سلاحا البر والجو وقوات خاصة من القوتين المتنافستين السابقتين.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن المناورات اختتمت بتمرين كبير في منطقة وايفانغ بالساحل الشرقي الصيني استغرق قرابة ساعتين. وأوردت الوكالة تفصيلات دقيقة عن العملية التي بدأت بتدخل للقاذفات الروسية الإستراتيجية "تي يو 95 إم إس".

وتابع وزير الدفاع الصيني جاو جانج شوان ونظيره الروسي إيغور إيفانوف المرحلة الأخيرة من المناورات العسكرية. وقال إيفانوف في بيان بثته وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء إن التدريبات أكدت على الطبيعة الإستراتيجية للعلاقة بين روسيا والصين والتعاون الذي يتشكل بين البلدين في مجال الدفاع والأمن.

وشاركت في المناورات التي بدأت يوم 18 أغسطس/ آب الجاري في فلاديفوستوك في أقصى شرق روسيا, سفن وغواصات وقاذفات ومروحيات وطائرات قتالية. وشارك فيها عشرة آلاف عسكري من جيشي البلدين بينهم أكثر من سبعة آلاف من جنود الجيش الشعبي للتحرير الصيني.

والسيناريو الرسمي لهذه المناورات التي حملت اسم "مهمة سلام 2005" يشير  إلى نزاع افتراضي على خلفية توتر عرقي يندلع في بلد وهمي ويجبر الأمم المتحدة على تكليف الصين وروسيا بالتدخل عسكريا في هذا البلد.

ويكاد السيناريو يشبه -بشكل ما- ما يعانيه البلدان من مشاكل داخلية. فالصين تواجه المد الانفصالي في شينغ يانغ المنطقة الإسلامية في شمالي غربي الصين, وروسيا تخوض من جانبها حربها الثانية في الشيشان منذ العام 1999.

وكانت التدريبات التي أعلن عنها قبل أشهر أثارت قلق المحللين الغربيين وخصوصا وزارة الخارجية الأميركية التي تشك في أن تكون العمليات نوعا من التمرين على سيناريو يمكن تطبيقه في تايوان التي تطالب بها بكين وتعتبرها جزءا من البر الصيني.

المصدر : وكالات