وو داوي (يسار) يصافح تسونيو نيشيدا في  طوكيو (رويترز)

قالت الصين إن المحادثات السداسية المتعثرة والمتعلقة بالبرنامج النووي الكوري الشمالي قد تستأنف في الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ونقلت وكالة أنباء جيجي عن زعيم الحزب الديمقراطي الياباني ميزوهو فوكوشيما في أعقاب اجتماع له مع نائب وزير الخارجية الصيني الزائر وكبير مفاوضي الصين في المحادثات وو داوي قوله "إننا ندرس الثاني من سبتمبر"، متوقعا أن تحرز الجولة الجديدة تقدما أكثر من الجولة الماضية.
 
وأضاف المتحدث أن داوي لم يوضح ما إذا كانت الولايات المتحدة أو كوريا الشمالية قد وافقتا على الموعد أم لا. ومن المنتظر أن يقوم أعضاء من الوفد الصيني بزيارة بيونغ يانغ هذا الأسبوع لتحديد موعد لاستئناف المفاوضات.
 
يأتي ذلك في سياق الجهود المبذولة لاستئناف المحادثات السداسية لإنهاء البرامج النووية الكورية الشمالية. وتضم المحادثات إضافة إلى الكوريتين الولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس قد ناقشت مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي مون هذه المحادثات أثناء اجتماع في واشنطن مساء الثلاثاء.

 
كما يزور لي جونغ سيوك نائب رئيس مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية طوكيو، ومن المقرر أن يجري محادثات مع كبير المفاوضين اليابانيين كينيتشيرو ساساي.
ويتوجه ساساي إلى واشنطن اليوم للاجتماع مع كريستوفر هيل كبير المفاوضين الأميركيين في المحادثات النووية حسب ما أفاده مسؤولون يابانيون.
وعادت اجتماعات السداسية التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين الشهر الحالي سعيا للاتفاق بشأن إنهاء البرنامج النووي الكوري الشمالي مقابل حصول كوريا الشمالية على مساعدات في مجال الطاقة وضمانات أمنية.
ولكن بيونغ يانغ رفضت توقيع نص يقترح مساعدة اقتصادية أميركية لها وتطبيع علاقاتها مع واشنطن وطوكيو لقاء تفكيك منشآتها النووية، وانتهت المحادثات بقرار للعودة إلى المفاوضات الأسبوع القادم.

المصدر : وكالات