مقتل 24 شخصا بسوء الأحوال الجوية بأوروبا
آخر تحديث: 2005/8/24 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/24 الساعة 19:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/19 هـ

مقتل 24 شخصا بسوء الأحوال الجوية بأوروبا

الفيضانات أغرقت الجزء التاريخي من العاصمة السويسرية برن (رويترز)

قتل 24 شخصا في حوداث ناجمة عن سوء الأحوال الجوية التي تشهدها العديد من الدول الأوروبية.

ففي سويسرا قتل سبعة أشخاص وتم إجلاء الآلاف من منازلهم فضلا عن الخسائر المادية الجسيمة الناجمة عن الفيضان الذي سبب تدمير بعض الجسور وحدوث انهيارات طينية عرقلت الطرق وخطوط السكك الحديدية. كما أغرقت الفيضانات الجزء التاريخي من مدينة برن.

وقال المتحدث باسم الشرطة في العاصمة السويسرية برن إنه تعين القيام بعمليات إنقاذ بواسطة طائرات الهليكوبتر لأنه لم يكن بالإمكان الوصول بالزوارق نتيجة التيارات القوية حيث تواصل المياه الارتفاع.

وفي النمسا، قالت الشرطة إن عدد القتلى ارتفع إلى ثلاثة اليوم الأربعاء فضلا عن شخص رابع مفقود يخشى أن يكون قد غرق في منطقة فورارلبرج بالقرب من الحدود السويسرية.

ورغم تراجع مستوى المياه في منطقة الكوارث غربي البلاد فإن السلطات حذرت من فيضان نهري "الدانوب" و"اين" بمنطقة النمسا العليا وسط توقعات بفيضان الدانوب عبر ضفة مدينة لينس بعد وصول مستوى المياه لمعدلات تحذيرية حيث ينقل النهران الآن المياه الغزيرة المتساقطة غربي البلاد إلى المنطقة.

أما في ألمانيا، فمازالت المياه تغمر مساحات كبيرة من الأراضي حول كوتشيلسي وباد تويلز في ولاية بافاريا، ويتوقع وصول المياه في نهري الدانوب وإيلر لأعلى مستوياتها اليوم خاصة وسط مدينة أولم التاريخي والجزء الشرقي من المدينة حيث أغرقت المياه العديد من الشوارع.

وفيما تعاني سويسرا والنمسا وألمانيا من الأمطار الغزيرة ما زالت البرتغال التي تواجه موجة جفاف تكافح لإخماد حرائق الغابات المستعرة التي أودت حتى الآن بحياة 14 على الأقل.

وقالت السلطات البرتغالية إن حوالي 21 حريقا مازال خارج السيطرة تحاول إخمادها بمساعدة طائرات أوروبية أرسلتها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا.

وكانت سلطات حرائق الغابات أعلنت أن النيران التهمت ما لا يقل عن 180 ألف هكتار من الغابات منذ مطلع العام في البرتغال التي تواجه موجة جفاف لا سابق لها منذ عام 1945.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: