مجلس الأمن حث على تقديم مزيد من الدعم المالي لتغطية النقص في ميزانية الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)


أدان مجلس الأمن الدولي محاولات حركة طالبان وغيرها من الجماعات المسلحة عرقلة تحضيرات الانتخابات الأفغانية المقبلة لإفشالها، وحث في بيان له الدول الأعضاء على تقديم المزيد من الدعم المالي لتمويلها.

وجاء بيان المجلس بعد أن حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لأفغانستان جان أرنول من أن "إخماد عنف المتطرفين لازال هدفا بعيد المنال لملايين الأفغان بعد أكثر من ثلاث سنوات على إطاحة الولايات المتحدة بحكومة طالبان".

وأعرب مندوب اليابان في الأمم المتحدة كينزو أوشيما الذي يتولى الرئاسة الحالية لمجلس الأمن عن قلق المنظمة الدولية حيال تصاعد الهجمات خلال الأشهر القليلة الماضية وشجبه لمحاولات عرقلة العملية السياسية.

وطالب المجلس المجتمع الدولي بتقديم دعم مالي إضافي من المجتمع الدولي للمساعدة على وقف العنف وتجميع مبلغ 30 مليون دولار مطلوبة للأمن لتغطية النقص في ميزانية الانتخابات.

وكانت طالبان توعدت بتصعيد هجماتها لإفشال الانتخابات المقررة في 18 سبتمبر/ أيلول المقبل إلا أنها أعلنت مؤخرا أنها لن تشن هجمات على مراكز الاقتراع تفاديا لقتل المدنيين لكنها ستواصل مهاجمة القوات الحكومية والقوات الأميركية والدولية.

الجيش الأميركي أعلن استعداده للحفاظ على الأمن لإنجاح الانتخابات (رويترز-أرشيف)

التحالف يستعد
في هذه الأثناء قال قائد إحدى الوحدات الأميركية المتواجدة في أفغانستان إن طالبان بدأت تلجأ لطلاب المدارس الدينية التي أغلقت لتجنيدهم بغرض زيادة عدد عناصرها لمواصلة تصعيد هجماتها قبيل الانتخابات.

وأوضح بأن تصعيد الهجمات على القوات الأميركية أودى بحياة 66 جنديا خلال عام 2005 ليكون بذلك أعلى عدد للقتلى منذ إسقاط حكومة طالبان عام 2003.

وقدرت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان بأنها قتلت أكثر من 100 شخص يشتبه بأنهم من مقاتلي طالبان وذلك في عمليات مشتركة مع الجيش الأفغاني على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وأكد الجنرال الأميركي في الوقت نفسه قدرة الجيش الأميركي على حماية الناخبين وإجراء الانتخابات في موعدها.

من جهته حذر رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد من أن انهيار العملية السياسية في أفغانستان سيشجع ما وصفه بـ "الإرهاب العالمي" لأنه سيعتبره نصرا له.

وقال إن الفرق التي سترسلها أستراليا إلى أفغانستان ستساهم



في قمع أعمال العنف التي تهدد الانتخابات.

المصدر : وكالات