أكراد تركيا دعوا إلى هدنة لكنهم تمسكوا بالدفاع عن النفس (الفرنسية-أرشيف)
قتل متمرد كردي وجرح ثلاثة بينهم ضابطا شرطة في تبادل لإطلاق النار بين الشرطة التركية ومتمردين أكراد شمال شرق العاصمة أنقرة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن الاشتباك وقع الليلة الماضية في سوق بمدينة ماكا الواقعة في محافظة طرابزون على البحر الأسود حيث كان المسلحون يتسوقون وأوقفتهم الشرطة للتحقق من هويتهم، مشيرة إلى أن تبادلا لإطلاق النار اندلع بين الجانبين على إثر ذلك.

وأضافت أن السكان المحليين حاولوا إسعاف أحد المتمردين الجرحى لكن الشرطة تدخلت ونقلته إلى المستشفى فيما أرسلت أفرادا آخرين منها لملاحقة متمرد آخر فر من موقع الاشتباك.

ويأتي هذا الاشتباك بعد يوم من مقتل اثنين من عناصر حزب العمال الكردستاني بمحافظة تونجلي بشرق تركيا خلال مواجهات مع قوات الأمن.

وكان حزب العمال الكردستاني قد دعا يوم الجمعة الماضي إلى هدنة أحادية الجانب لمهلة شهر متمسكا في الوقت نفسه بالدفاع عن النفس أمام العمليات التي تستهدف عناصره.

وجاءت تلك الدعوة في أعقاب زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لجنوب شرق البلاد, وتأكيده خلال الزيارة أن حكومته تعتزم إجراء المزيد من الإصلاحات الديمقراطية.

كما وافق أردوغان على بث المزيد من البرامج في وسائل الإعلام المحلية باللغة الكردية, وهي الخطوات التي لقيت ترحيبا من المواطنين الأكراد وحزب العمال.

يذكر أن أنقرة تنحي باللائمة على حزب العمال -الذي أدرجته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضمن المنظمات الإرهابية المحظورة- في مقتل حوالي 30 ألف شخص منذ حمله السلاح في وجهها عام 1984.

المصدر : أسوشيتد برس